رئيس التحرير
محمود المملوك

عمال "مياه دمياط" يطالبون برحيل ممدوح رسلان (فيديو)

عمال شركة مياه الشرب
عمال شركة مياه الشرب بدمياط

تجمع العشرات من عمال شركة مياه الشرب بدمياط، على السلالم المؤدية لمكتب المهندس جمال الحسينى القائم بعمل رئيس مجلس إدارة الشركة، أثناء اجتماع مجلس الإدارة الطارئ لبحث مطالبهم وسط هتافات تطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطهير الشركة.

وردد العشرات هتاف: "ارحل يا رسلان"، و“طهر يا سيسي من الحرامية"، إشارة إلى المهندس ممدوح رسلان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي،  وذلك على خلفية قيام الرقابة الإدارية بإلقاء القبض على رئيس الشركة متلبسا بتقاضي رشوة مالية قيمتها 3 ملايين جنيه. 

وتجمع العمال لليوم الثاني على التوالي بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بدمياط، للمطالبة بحقوقهم المتمثلة في المساواة مع زملائهم بشركات مياه الشرب الأخرى. 

ودخل العمال في اعتصام منذ صباح أمس داخل مقر الشركة، وحصل "القاهرة 24" على صورة ضوئية من مطالب العمال المطالبين بحقوقهم المتمثلة في المساواة مع زملائهم بشركات مياه الشرب الأخرى. 

وأوضح المستند المتضمن لمطالب العمال، 8 مطالب أساسية منها اعتبار يوم السبت إجازة رسمية مدفوعة الأجر مثل الشركات الأخرى و زيادة بدل الوجبة من 100 إلى 300 جنيها أسوة بشركة مياه الإسكندرية، زيادة بدل المياه من 20 إلى 50 جنيها أسوة بباقي الشركات التابعة للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وزيادة الحوافز من 200٪ إلى 250٪  اسوة بشركات مياه القاهرة والإسكندرية والشرقية وبنى سويف، تفعيل بدل التحصيل الشهري وبشكل منتظم اسوة بشركة مياه الإسكندرية، تفعيل الرعاية الصحية شاملة الموظف وأسرته اسوة بالشركات الأخرى، تفعيل الحد الأدنى للأجور، دراسة موقف 38 موظف من الحاصلين على مؤهل أعلى أثناء الخدمة وتسوية حالتهم اسوة بزملاء لهم المساواة بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية ورفع معاناة المخالفات على السيارات.

وتجمع عشرات العمال داخل الشركة ورفضوا فض تجمعهم وأعلنوا عن اعتصامهم داخل مقر الشركة لحين تحقيق مطالبهم المتمثلة في ضم العلاوات الخمس المتأخرة وزيادة رواتبهم وحوافزهم و بمساواتهم بزملائهم بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية. 

وحاول المهندس جمال الحسيني القائم بعمل رئيس مجلس إدارة الشركة ان يثنى العمال على فض التجمع ومنحه فرصة لمخاطبة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي لتحقيق مطالبهم ولكنهم رفضوا الانصراف حتى تحقيق مطالبهم.

عاجل