رئيس التحرير
محمود المملوك

"كانت حاملًا".. كشف حقيقة مقتل سيدة على يد شقيقها في الفيوم

جثة أرشيفية
جثة أرشيفية

شهدت قرية معجون، التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم، حالة من الجدل حول وفاة سيدة عشرينية، بشكل مُفاجئ، على يد شقيقها؛ إثر خلافات عائلية بينهما، حسب ما تداولته صفحات السوشيال ميديا، اليوم الأربعاء.

وكشف أحد أهالي القرية حقيقة ما تم تداولته الصفحات، بشأن وفاة السيدة العشرينية، وتبين أنها توفيت إثر هبوط حاد في الدورة الدموية، لامتناعها عن الطعام لعدة أيام متصلة، بسبب مشاكل زوجية بينها وبين زوجها.

وأضاف أن السيدة كانت حاملًا في الشهور الأولى، وكانت تعاني من أنيميا حادة، وأسرع ذلك في وفاتها.

وقال مصدر بصحة الفيوم، في تصريح لـ"القاهرة 24"، إن مستشفى إطسا المركزي استقبل الحالة متوفاة، وتم وضعها داخل ثلاجة المستشفى، لحين التصريح بالدفن، وتبين من تحريات النيابة عدم وجود شبهة جنائية حول وفاتها، وتم التصريح بدفنها على إثر ذلك.

وتلقى مرفق إسعاف الفيوم إخطارًا بمصرع سيدة عشرينية، بقرية معجون التابعة لمركز إطسا، وعلى الفور هرعت سيارة الإسعاف لموقع الوفاة، وجرى نقل السيدة إلى مستشفى إطسا المركزي، إلا أنها توفيت قبل وصولها المستشفى.