رئيس التحرير
محمود المملوك

التحريات تكذّب موظف المطار المتهم بتصوير فتاة من الخلف: جهة عمله لا تجيز له ذلك

القاهرة 24

كشفت تحريات جهة عمل موظف مطار القاهرة المتهم بتصوير فتيات من الخلف خلسة أثناء إنهاء إجراءات وصولهما بميناء القاهرة الجوي، كذب المتهم وادعاءه بأنه كان يوثق الزحام لعرضه على جهة عمله.

وأوضحت التحريات أن المتهم التقط بهاتفه المحمول خلسةً صورًا لمواطن عفة الفتاة وصورًا لأخريات بذات الطريقة، وذلك بمنطقة لا تغطيها آلات المراقبة بالميناء، وأن مهامَّ عمله لا تجيز له التصوير داخل الميناء.
ورصدت وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام، تداول تصوير أذاعته فتاة بموقع للتواصل الاجتماعي تضررت فيه من شخص صورها على نحو نال من حُرمتها.

وقالت النيابة العامة في بيان لها، إنها تلقت بلاغًا من الفتاة ضد موظف بميناء القاهرة الجوي لتصويرها خلسة أثناء إنهائها إجراءات وصولها بميناء القاهرة الجوي، فسألتها النيابة العامة وشهدت بأنها فور تبينها فعل المتهم أبلغت ذويها الذين كانوا معها فواجهوا المتهم بفعله وأبلغوا السلطات الأمنية بالواقعة، وأضافت أنها باطلاعها على هاتف المتهم آنذاك رأت صورتيْنِ لها صوَّرهما المتهم وصورًا لأخريات صُوِّرت بذات الطريقة، وشهد ذووها بمضمون شهادتها في التحقيقات.


وقد ضُبِط المتهم والجريمة متلبسًا بها، فاستجوبته «النيابة العامة» فيما هو منسوبٌ إليه من تعرضه للمجني عليها في مكان عام بالتقاط صورتين لها بهاتفه المحمول دون رضائها تظهر فيهما مواضع من جسدها بقصد الحصول على منفعة ذات طبيعة جنسية، فأنكر وادعى التقاطه الصور رغبةً في توثيق الزحام الذي كانت فيه المجني عليها لعرضه على رؤسائه، نافيًا أنه قصد غير ذلك من التقاط صور المجني عليها بتلك الطريقة، وكانت «النيابة العامة» قد اطلعت على محتوى هاتف المتهم فشاهدت صورتي المجني عليها على نحو ما شهدت به في التحقيقات، وصورًا لأخريات ملتقطة بذات الطريقة فواجهته بها فأقرَّ بالتقاطه صورَ المجني عليها دون قصد إظهارها على نحو ما أُخذت، وادَّعى عدم علمه بكيفية وجود باقي الصور بهاتفه.

وأمرت النيابة العامة بحبس موظف بميناء القاهرة الجوي لتصويرها فتاة خلسة أثناء إنهائها إجراءات وصولها بميناء القاهرة الجوي.