رئيس التحرير
محمود المملوك

أول تعليق لطبيبة بعد شروع موظف في قتلها بالشرقية (خاص)

الطبيبة
الطبيبة

كشفت الدكتورة شيماء سليم، طبيبة أشعة تشخيصية بمستشفى القنايات المركزي بمحافظة الشرقية، كواليس تعرضها لحادث دهس على يد موظف حكومي، الذي شرعّ في قتلها لا لشيء إلا لأنها صدمت مرآة سيارته دون قصدٍ منها.

وقالت شيماء، في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، اليوم الخميس، إن الواقعة حدثت قبل ستة عشر يومًا، وبالتحديد ظهيرة اليوم الأول من شهر يونيو الجاري، إذ كانت تسير وقتها في شارع مستشفى العبور بمدينة الزقازيق، إلا أن يدها صدمت مرآة سيارة دون قصدٍ منها، لكنها اعتذرت لصاحب السيارة، الذي أومأ لها برأسه؛ "مفيش مشكلة"، على حد وصفها.

وأوضحت الطبيبة أنها ابتعدت عن السيارة لاستكمال طريقها، لكن ثوانٍ قليلة فصلت بين عبورها السيارة ودهسها من جانب السيارة في رد فعل مفاجئ من قائدها الذي تعمّد دهسها والشروع في قتلها، لا لشيء إلا لأنها دون تعمدٍ منها صدمت مرآة سيارته.

وأكدت أنه صدمت مرآة السيارة وحركتها من مكانها ولم تكسرها، وأنها عادت وعدلت وضعها كما كانت، واعتذرت لقائد السيارة وقبل الاعتذار، لكنه دهسها شارعًا في قتلها، قبل أن تشير إلى تخاذل أهل المنطقة وعدم تعاونهم سواء بأخذ رقم السيارة التي دهستها أو استيقاف قائدها.

وأشارت الدكتورة شيماء إلى أنها لم تكُن تشعر بقدمها فور الحادث، وحينما استقلت سيارة وعادت إلى منزلها سقطت أرضًا ليتبين وجود كسور وكدمات بجسدها، منوهةً بأن نشر مقطع الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما ضاقت بها السُبل في تأخر ضبط المتهم، والذي جرى ضبطه قبل ساعات.

البداية كانت بتلقي اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من "شيماء.م.م.س" 31 سنة، طبيبة أشعة بمستشفى القنايات المركزي، تتهم فيه أحد الأشخاص بدهسها بسيارته والشروع في قتلها.

وتابعت في بلاغها رقم 9305 جُنح ثانٍ الزقازيق لسنة 2021 أنها اصطدمت دون قصد بمرآة سيارة حال عبورها شارع مستشفى العبور بالزقازيق، لكنها اعتذرت له ومضت في طريقها، قبل أن تُفاجئ به يقود سيارته مُسرعًا ويدهسها متعمدًا الشروع في قتلها، ما أسفر عن سقوطها أرضًا، وقد أصيبت إصابات بالغة بأنحاء متفرقة بالجسد، فيما لاذ المتهم بالفرار.

وتبين من التحريات الأولية، ومقطع فيديو خاص بالواقعة التقطته إحدى كاميرات المراقبة بالمنطقة، أن السيارة تحمل لوحات معدنية رقمها 2311 "ر ع أ"، ملك المدعو "م.إ" موظف حكومي، مُقيم بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بسرعة ضبط وإحضار المتهم، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة ومُلابساتها، وفحص مقطع الفيديو الخاص بواقعة الدهس، فيما جرى ضبط المتهم والتحفظ عليه تحت تصرف النيابة العامة.

موظف حكومي يدهس طبيبة لاصطدامها بمرآة سيارته بالشرقية (فيديو)

حادث الدهس
حادث الدهس
الطبيبة وطفليها
الطبيبة وطفليها