رئيس التحرير
محمود المملوك

متحف المركبات الملكية يعرض سرج حريمي مصنوع من الجلد

سرج حريمي مصنوع من
سرج حريمي مصنوع من الجلد

يعرض متحف المركبات الملكية ببولاق مجموعة من القطع النادرة التي كانت مخصصة للأميرات والملكات ومنها  سرج حريمي مصنوع من الجلد.

سرج حريمي مصنوع من الجلد

وكان السرج يستخدم أثناء التنزه حيث كن يركبن على السرج، وهن يرتدين فستان طويل، ويجلسن على جانب واحد من السرج، حيث كلتا الرجلين بجانب بعضهما، وكان يقوم بقيادة الحصان أحد السياس أو الأميرة والملكة بنفسها، وذلك كما هو الحال في اللوحة الزيتية البورترية الخاص بالأميرة فائقة ابنة الخديوي إسماعيل، والذي تظهر فيه الأميرة وهي تمتطي جواد وترتدي فستان طويل، حيث تجلس على جانب واحد من السرج، وكما نرى على اللوحة توقيع الفنان الأرميني "أوسكان شيمشيديان" عام 1931م.

اللوحة الزيتية البورترية الخاص بالأميرة فائقة

والجدير بالذكر؛ أن فائقة ابنة الخديوي إسماعيل بالتبني، التي تزوجت من "مصطفى باشا صديق" ابن إسماعيل باشا صديق "إسماعيل المُفَتِش" وبعد وفاة مصطفى باشا صديق تزوجت من محمد باشا عزت رئيس ديوان الخديوي، ودُفِنَت بعد وفاتها في مقبرة خاصة بها في مقابر المجاورين.

ويوجد للأميرة فائقة هانم قصر مهيب في شارع الفلكي بالقاهرة، الذي بناه لها الخديوي إسماعيل في عام 1874م،الذي تحول في عام 1931م إلى مقر نظارة المعارف- وزارة التربية والتعليم حاليًا، حيث استأجرته آنذاك الحكومة الملكية المصرية، وهو لا يزال حتى يومنا هذا مقرًا لوزارة التربية والتعليم.