رئيس التحرير
محمود المملوك

"قطة المهرجان ليست الأولى"..قصص لتعذيب الحيوانات أثارت غضب السوشيال ميديا

تعذيب الحيوانات
تعذيب الحيوانات

ليست قطة المهرجان هي الأولى، بل دائمًا ما يتجرد بعض البشر من إنسانيتهم، ويسقط تسلطهم على حيوان لا يملك القدرة للدفاع عن روحه، حتى أنهم استباحوا لأنفسهم تجاهل غريسة الأمومة لديهم، واعتبارهم كائنات لا تشعر، فقتلوا أولادهم أمام أعينهم.

تعددت وقائع قتل وتعذيب الحيوانات، وكثرت المبررات حول إعطاء الإنسان الحق لنفسه في إزهاق روحه، فمنهم من يرى أنها كائنات مؤذية تهدد الأمن العام، والآخرون كانوا يمثلون الأذى بعينه.

قتل قطة مهرجان الأوبرا:

أثار مقتل قطة مهرجان القاهرة السينمائي الشهيرة مع أولادها الثلاثة، والتي تصدرت العديد من وسائل الإعلام، خلال وجودها في المهرجان، غضبًا عارمًا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد تناولها عبوة تونة سامة.

تلك القطة التي تعذبت مرتين، إحداهما عند رؤية أطفالها وهم يموتون واحدًا بعد الأخر،  والأخرى وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة.

قطة دار الأوبرا

شنق كلب حتى الموت:

تداول مستخدمو مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع مصور لحارس عقار، يقوم بالتعدي على كلب بالضرب حتى فارق الحياة، لكنه لم يكتفِ بذلك، بل قام بشنقه وتعليقه من خلال حبل، بمنطقة المقطم بالقاهرة، وتم ضبط مرتكب الواقعة.

حلقة صيد الثعالب للإعلامية ريهام سعيد:

حالة من الغضب والاستياء أثارتها الإعلامية ريهام سعيد بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، ونشطاء حقوق الحيوان في أولى حلقات برنامجها “صبايا الخير” على قناة النهار.

حيث ظهرت الإعلامية وهي ممسكة “بثعلب بري”، وقد تم اصطياده بأدوات حديدية أدت إلى جرح عميق في قدمه، مما أثار غضب الكثيرين من محبي الحيوانات، وسط مطالبات بإيقاف البرنامج.

حلقة صيد الثعالب

ضرب حصان إلى أن فارق الحياة:

عثرت الأجهزة الأمنية على صاحب عربة كارو وعاطل، لتعديهما على حصان بالضرب حتى الموت، بمنطقة الوايلي بالقاهرة، وعند اعترافهما بارتكاب الواقعة، أفادا أن الحصان كان في حالة إغماء، فانهالا عليه بالضرب بعصا خشب لإفاقته، إلا أنه مات في الحال.

قُتلت بسبب شربة ماء:

 أقدم "سايس" جراج على قتل كلبة بعد وصلة تعذيب دون رحمة بسبب دخولها الجراج لتناول شربة ماء من جردل رغم وجود 5 صغار رضع، وكانت الواقعة في شهر رمضان الفضيل، دون مراعاة لحرمته.

أطفال يعذبون كلب:

غريزة التعذيب إذا نشأت منذ الصغر، فينشأ عنها جيل محب للسادية، لا تعرف الرحمة طريقًا لقلبه، وهذا ما قام به أطفال صغار، حيث أقدموا على ربط كلب والتعدي عليه بالضرب بألواح خشبية، وسحله بالشارع على الرغم من إصابته بالعمى.

وكشف عمر شحاتة مصور الواقعة أن هؤلاء الأطفال دائما ما يقومون بالضرب والتعدي على الكلاب بالشوارع دون رادع، مطالبا أهالي الأطفال بمنعهم عن مثل هذه الأفعال المشينة التي تقشعر لها الأبدان.

التعدي على كلب المطرية بالأسلحة:

"جريمة شنعاء نهارًا جهارًا، الناس استوحشوا، الاستقواء على الضعيف جريمة، فين البني أدمين؟، مفيش غير شوية حيوانات يستمتعون بإراقة دم كلب"، بتلك الكلمات عبرت حنان دعبس مدير مؤسسة حماية الحيوان عن استيائها الشديد لواقعة تعدي مواطنون على كلب بالساطور بشكل دموي، وضربه في أجزاء متفرقة في جسده، وقامت قوات الأمن بإلقاء القبض على مرتكبي الواقعة.

عاجل