رئيس التحرير
محمود المملوك

الرئيس الإيراني السابق: منعي من الترشح للانتخابات غير مفهوم.. وتم تحديد الفائز بشكل مسبق

محمود أحمدي نجاد
محمود أحمدي نجاد الرئيس الإيراني السابق

قال محمود أحمدي نجاد الرئيس الإيراني السابق، اليوم الجمعة، إن القيادة السياسية بإيران لم يفسروا منعي من الترشح للانتخابات وقد تم تحديد الفائز بشكل مسبق، موضحا أنه لن يقوم بالتصويت في الانتخابات الإيرانية المعقدة اليوم "لأن نتيجتها واضحة، وفقا لما نقلته قناة العربية.

وأوضح الرئيس الإيراني السابق أنه مُنع من المشاركة في الانتخابات الرئاسية، بعدما رفض مجلس صيانة الدستور طلبه، وقال: " لم يفسروا لي سبب رفض طلبي، برأيي المسألة سياسية وقد تم تحديد الفائز".

وبدأت عملية تصويت الإيرانيين في الدورة الثالثة عشر للانتخابات الرئاسية التي تشهدها البلاد، الجمعة، أمام 59 مليون شخص ممن ويتنافس في الانتخابات الرئاسية الإيرانية 4 مرشحين هم: إبراهيم رئيسي ومحسن رضائي وأمير حسين قاضي زاده هاشمي وعبد الناصر همتي، بعد انسحاب المرشحين محسن مهر علي زاده وعلي رضا زاكاني وسعيد جليلي، في مؤشر اعتبره مراقبون دليلا إضافيا على أن إبراهيم رئيسي هو من سيظفر بالمنصب الرئاسي.

وبحسب استطلاعات رأي رسمية وشبه رسمية إيرانية، فإن نسب المشاركة في الانتخابات الحالية ستتراوح بين 30 إلى 40 بالمئة، ما يعني أن المقاطعة ستكون واسعة، وأن النسب ستكون أقل من ذلك بكثير، بحسب استطلاعات ومعلومات المعارضة الإيرانية على اختلاف توجهاتها. يحق لهم الإدلاء بأصواتهم.

عاجل