رئيس التحرير
محمود المملوك

تفاصيل مقتل طفلة على يد شقيقها بالإسماعيلية

جثة- صورة أرشيفية
جثة- صورة أرشيفية

كشفت مصادر أمنية، أن طفلة الإسماعيلية التي لقيت مصرعها قبل ساعات، رفضت تحرش شقيقها الأكبر بها داخل منزلهم، بمنطقة كجم 11 بمحافظة الإسماعيلية.

وقالت المصادر إن شقيقها المتهم 14 عامًا، اعترف أنه ارتكب واقعة قتلها خوفًا من شكواها لوالدته، بأنه حاول الاعتداء عليها والتحرش بها فقرر التخلص منها.

وألقت وحدة مباحث مركز الإسماعيلية القبض على الطفل عبد الرحمن.م. ع 14 سنة، مقيم بمنطقة كجم وبمواجهته بتحريات المباحث التي وصل إليها الضباط انهار واعترف بجريمته.


وكان قد تلقى اللواء ياسر نشأت، مدير أمن الإسماعيلية إخطارًا من العقيد محمود العزازي مأمور مركز الإسماعيلية، يفيد بمصرع فتاة تدعى حسناء.م.ع 11 سنة، وكلف اللواء رشاد الغمراوي مدير المباحث الجنائية بتشكيل فريق بحث لكشف لغز الفضية.

وانتقل على الفور المقدم محمد هشام، رئيس وحدة مباحث مركز الإسماعيلية، ومعاونيه سيد نصر الله وكامل قمحاوي وعمر الطحاوي وملهم البلتاجي ومنان صلاح وعبد الله صبحي إلي مكان الواقعة لفحص الجثمان ومعاينته لحين وصول الطبيب الشرعي.

وحسب المعاينة الأولية للجثمان، فإن الطفلة وصلت للمستشفى مصابة بخنق حول الرقبة، مع وجود بعض العلامات التي تشير إلى وجود شبهة جنائية.

وقررت الأجهزة الأمنية التحفظ على الجثمان وإخطار النيابة العامة التي قررت انتداب الطبيب الشرعي لفحص جثمان الطفلة ومعرفة سبب الوفاة، فيما طلبت تحريات البحث الجنائية حول الواقعة.

وأكدت تحريات المباحث الجنائية أن شقيق الطفلة حاول الاعتداء عليها، إلا إنها رفضت وصرخت في وجهه فقام بخنقها والتخلص من "الإيشارب" خارج المنزل.