رئيس التحرير
محمود المملوك

الرئيس التونسي: لن نعقد "صفقات تحت جنح الظلام"

الرئيس التونسي
الرئيس التونسي

 قال قيس سعيد الرئيس التونسي، إن الدولة التونسية يتم ضربها من الداخل، كما أن الكثيرين يريدون تحطيم الدولة ومؤسساتها، وفقًا لما نقلته قناة العربية قبل قليل.

وأضاف سعيد، أنه لن يقبل أبدًا عقد "صفقات تحت جنح الظلام"، موضحًا أن هناك أطرافًا كل ما يهمها فقط هو السلطة والأموال والكذب والافتراءات.

وأكد سعيد أنه ليس مستعدا للحوار مع “من نهب مقدرات الشعب”.

وفي وقت سابق شدد الرئيس التونسي قيس سعيد، على ضرورة توجيه مطالب رفع الحصانة إلى المجلس النيابي ليتحمل كل شخص مسؤوليته، حسبما ذكرت قناة “سكاي نيوز عربية”.

وأضاف قيس سعيد؛ خلال لقائه رئيس الحكومة المكلّف بتسيير وزارة الداخلية هشام مشيشي، ووزيرة العدل بالنيابة حسناء بن سليمان بقصر قرطاج، “أن لا أحد فوق القانون وليس هناك مجال لأي معاملة تقوم على التمييز بناء على الثروة أو التحالفات السياسية”. 

كما أصدر الرئيس التونسي قيس سعيد، أمرًا رئاسيًا بالتدخل السريع بجمهورية إفريقيا الوسطى تحت راية الأمم المتحدة.

وحسب ما ذكرت الصحف التونسية أمر سعيد بتكليف الوحدة العسكرية بالتدخل لحماية المدنيين من الجماعات المسلحة، وتأمين منطقة الانتشار والتركيز على نقاط المراقبة والعمل على إرسال المساعدات الإنسانية، وحماية ممتلكات الأمم المتحدة والعمل على دعم عمليات نزع السلاح والعودة للوطن والمساعدة على احترام حقوق الإنسان.