رئيس التحرير
محمود المملوك

دراسة بريطانية حكومية تكشف زيادة المتعاملين في العملات المشفرة بنحو 1.9 مليون شخص

البتكوين - ارشيفية
البتكوين - ارشيفية

كشفت هيئة الرقابة المالية في المملكة المتحدة ان المتعاملين البالغين في العملات المشفرة ارتفع 1.9 مليون شخص عن العام الماضي ليصل العدد الاجمالي إلى 2.3 مليون شخص. 

وذكر موقع “كوين ديسك” المتخصص في العملات المشفرة،أن الوةعي بتلك العملات الافتراضية أرتفع ايضا وفقًا لدراسة بحثية على المستهلكين أجرتها هيئة السلوك المالى البريطانية 

وأظهرت نتائج الدراسة أن زهاء 78٪ من الأشخاص البالغين سمعوا الآن بشكل أو بآخر عن الأصول المشفرة – المصطلح المفضل للجهة التنظيمية –.

وفيما يتعلق بالسمعة، يرى 38٪ من مستخدمي العملات المشفرى أنها مقامرة، بانخفاض عن 47٪ في العام الماضي، بينما ترى أعداد متزايدة أن تلك العملات إما مكمل أو بديل للاستثمارات السائدة، بحسب نتائج الدراسة.

ومع ذلك، فإن المستوى العام لفهم العملات المشفرة آخذ في الانخفاض. فوفقا لعينة الدراسة المكونة من 2568 مشاركا عبر الإنترنت، حدد 71٪ فقط بشكل صحيح تعريف العملة المشفرة من قائمة البيانات.

وقال شيلدون ميلز المدير التنفيذي لهيئة مراقبة السلوك المالي البريطانية في بيان: “يسلط البحث الضوء على الاهتمام المتزايد بالعملات المشفرة بين عملاء المملكة المتحدة”.

وأضاف ميلز: “إذا استثمر المستهلكون في هذه الأنواع من المنتجات، فيجب أن يكونوا مستعدين لخسارة كل أموالهم”.

وحذر محافظ بنك إنجلترا المركزي آندرو بيلي المستثمرين في العملات المشفرة من مخاطر المشاركة في هذه السوق.. وقال بيلي: “بصراحة شديدة، اشتروا العملات المشفرة إن كنتم مستعدين لخسارة كل أموالكم”.

وأضاف أنه يرفض تسمية “العملات المشفرة”، ويفضّل “الأصول المشفرة” بدلًا منها، لأنه من وجهة نظره، تلك هي “التسمية الأكثر ملاءمة”.. وعلّل بيلي ذلك بأن العملات الرقمية “ليست لها قيمة جوهرية”.

ويأتي هذا التحذير بعد أقل من 20 يوما من تشكيل بنك إنجلترا ووزارة الخزانة البريطانية فريق عمل لتنسيق استكشاف “عملة رقمية محتملة” للبنك المركزي البريطاني، لتكون شكلًا من أشكال النقود التي يصدرها لتستخدمها الأسر والشركات، جنبًا إلى جنب مع النقد والودائع المصرفية، و”ليس بديلًا عنها”.

عاجل