رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة البيئة: نسعى لتحقيق نسبة 50% من المشروعات الخضراء

وزيرة البيئة تفتتح
وزيرة البيئة تفتتح مؤتمر التشييد المستدام

افتتحت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، فاعليات "المؤتمر الدولي الثالث للتشييد المستدام وإدارة المشروعات"، تحت عنوان الإدارة المتكاملة للمدن الذكية، والذي تنظمه وزارة الإسكان في الفترة من 20- 22 يونيو 2021 بالمركز القومي لبحوث الإسكان والبناء، تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وبحضور اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، والدكتور خالد الدهبي، رئيس مركز بحوث البناء، والدكتور رامي أحمد، نائب وزير الاتصالات، والدكتورة منى قطب، ممثلة عن وزارة النقل، وأعضاء مجلس النواب ممثلين عن القطاع الخاص. 


وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، في كلمتها على أهمية المؤتمر في ظل تداعيات جائحة كورونا التي يعاني منها العالم، والتي غيرت التوجهات العالمية في التعامل مع قطاعات التنمية ومنها التشييد والبناء، وخلقت زخم سياسي دولي نحو إعادة البناء والتعافي الأخضر. 


وأوضحت الوزيرة، أن وضع الاستدامة والبُعد البيئي في قلب عملية التنمية كانت توجيه من القيادة السياسية للحكومة، فأصبح الجميع شركاء ومسئولين عن الوصول للتعافي الأخضر والتنمية المستدامة، مما تطلب تحضير موازنة الدولة لذلك، فاعتمدت حكومة الدكتور مصطفى مدبولي لأول مرة معايير مصرية للاستدامة البيئية؛ لتدمج في مشروعات الخطة الاستثمارية للدولة، "ونسعى لتحقيق نسبة 50% من المشروعات التي تأسسها الدولة، مشروعات خضراء تراعي الأبعاد البيئية، خلال الثلاث سنوات القادمة، بدءًا من العام المالي الحالي.

وأشارت وزيرة البيئة، إلى إشراك القطاع الخاص في منظومة إدارة المخلفات وتحويل المخلفات لطاقة التي يمكن أن يكون لها علاقة مباشرة بقطاع التشييد والبناء، من خلال الاستفادة من مخلفات المجتمعات العمرانية بإنتاج طاقة نظيفة،  ومع التوسع في المدن الذكية تتزايد المخلفات الإلكترونية التي يمكن إعادة استخدامها مرة أخرى، فساعدت الحكومة مجموعة من مصانع تدوير المخلفات الإلكترونية على توفيق أوضاعها لتكون لبنة لمنظومة تدوير المخلفات الإلكترونية.