رئيس التحرير
محمود المملوك

الإفتاء تعتزم إطلاق حملة لاستغلال أموال الحج بعد وقف الفريضة

الحج في أزمة كورونا
الحج في أزمة كورونا

قال مصدر بدار الإفتاء المصرية، إن هناك اتجاهًا لحملة جديدة، تُنظمها الدار في إطار دعوة الحجاج لدعم الفقراء والمحتاجين، بالأموال المُخصصة للحج، بعدما أعلنت السعودية اقتصار الحج هذا العام على المواطنين والمقيمين داخل المملكة، نظرًا لتداعيات جائحة فيروس كورونا.

وأضاف المصدر، في تصريحات لـ"القاهرة 24" أن الحملة تنتظر الموافقة لإعلانها رسميًّا، وتأتي على غرار حملة "كأني اعتمرت" التي أطلقتها دار الإفتاء العام الماضي، بالتزامن مع وقف أداء العمرة.

وعلّق فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، على قرار المملكة العربية السعودية الخاص بتنظيم فريضة الحج هذا العام بأعداد محدودة من الراغبين في أداء المناسك من المواطنين والمقيمين داخل المملكة، في ظل استمرار تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد وتحولاتها المزعجة، قائلا: “ قرار صائب وحكيم يُراعي المصلحة العامة والحفاظ على الإنسان مع عدم تعطيل الفريضة”.

وفي وقت سابق، أطلق الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، مبادرة تحت مسمي “كأني اعتمرت.. الصدقة أولي”، استجابة للأوضاع التي نعيش فيها الفترة الحالية، بالتزامن مع وقف أداء العمرة، بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

ودعا علام، عبر حسابه الشخصي، على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مُستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بتغير صورة البروفايل لدعم الحملة.