رئيس التحرير
محمود المملوك

اليوم.. انطلاق الانتخابات الإثيوبية وسط تحذيرات من أعمال عنف

الانتخابات الإثيوبية
الانتخابات الإثيوبية

تنطلق، اليوم الاثنين، الانتخابات العامة في إثيوبيا، وذلك عقب  تأجيلها إلى يوم 21 يونيو بدلًا من 5 يونيو لأسباب لوجيستية.

وأصدر ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، السبت الماضي، يحذر فيه من العنف المحتمل حول الانتخابات في إثيوبيا المقرر إجراؤها في 21 يونيو.

وتُجرى الانتخابات الإثيوبية في بيئة سياسية وأمنية صعبة. وأثارت حالات العنف الطائفي والتفاوت الاقتصادي والحرب المستمرة في تيغراي مخاوف بشأن إمكانية إجراء انتخابات آمنة ونزيهة.

 

من جهتها تناولت صحيفة الجارديان، الاستعدادات الخاصة بالعملية الانتخابية، مشيرةً إلى أن مئات الملايين من الشعب الإثيوبي سيجرون عملية الاقتراع غدًا، في انتخابات حاسمة قد تضمن توطيد حكم رئيس الوزراء المثير للجدل أبي أحمد.

 

 

كما أفادت الجارديان في تقرير لها اليوم، أن نتيجة الانتخابات قد تمكن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، من الاستمرار في حكمه الاستبدادي، على الرغم من عدم الاستقرار السائد في البلاد وقيام أزمة إقليمية.

 

ولفتت الصحيفة الأمريكية، إلى أن نسبة كبيرة من الدوائر الانتخابية لن يكون لها نصيب من عملية الاقتراع لأسباب لوجيستية، أو بسبب العنف الناجم عن الحرب في إقليم تيجراي.

 

وكان أنتوني بلينكن، وزير الخارجية الأمريكي، قد أعرب في وقت سابق عن قلق الولايات المتحدة بشكل كبير من الأوضاع الإنسانية في إقليم تيجراي الإثيوبي، مشيرًا إلى تردي الأوضاع الأمنية والإنسانية هناك.

 

ولقي الآلاف مصرعهم في الصراع بمنطقة تيجراي، وهُجِّر نحو مليوني شخص من منازلهم بعد اندلاع الحرب بين الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي من جهة والجيش الإثيوبي وقوات موالية من إريتريا من جهة أخرى، في نوفمبر الماضي.

عاجل