رئيس التحرير
محمود المملوك

"حقوق إنسان النواب": تشكيل لجنة من الأزهر والكنيسة لبحث آلية تشريع يمنع غير المختصين من الإفتاء

النائب طارق رضوان
النائب طارق رضوان

قال النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، إن عددًا من أعضاء مجلس النواب، طالبوا بضرورة وضع تشريع يقضي بتحديد الأشخاص المتاح لهم الإفتاء والحكم في أمور الدين.

وأضاف رضوان، في مداخلة هاتفية، مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج “الحكاية”، على فضائية “إم بي سي مصر”: “لست مُتخصصًا في وضع آلية مُعينة لاختيار من يقوم بالإفتاء، لكننا سنقوم بتشكيل لجنة من علماء الأزهر الشريف، لتحديد الآلية الخاصة باختيار الأشخاص المنوط بهم الفتوى، بالإضافة إلى التواصل مع الجهات التنفيذية المختصة، لوضع أسس وسن تشريع يحكم عملية إصدار الفتاوى”.

وتابع: “لا يمكن لأي شخص أن يُفتي خارج مجاله، فلا يمكن لأي شخص أن يفتي في الطب، وكذلك الحديث في الدين”، مردفًا: “شاهدنا في الآونة الأخيرة العديد من الأشخاص يقومون بالإفتاء عبر الشاشات ووسائل التواصل الاجتماعي”.

وحول آلية سن مثل هذا التشريع، أكد رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، أنه من المقرر تشكيل لجنة علمية، ثم لجنة مُتخصصة من علماء الأزهر الشريف والكنسية والجهات التنفيذية المتخصصة بسن مثل هذه التشريعات، بالتعاون مع المُشرّعين من مجلس النواب، لوضع التصور الصحيح.

واختتم رضوان قائلًا: “لا أعتقد أنه سيكون هناك أي عوارض لسن مثل هذا التشريع، خاصة أن الجميع مُتوافق على ضرورة وضع حد لكل من يخرج في الفضائيات ووسائل التواصل للإفتاء في أمور الدين”.

وتقدّم النائب طارق رضوان، رئيس لجنة حقوق الانسان، اليوم الأحد، باقتراح لمنع غير المتخصصين في مجال الدعوة بالتحدث في الأمور الدينية.

وصرح رئيس لجنة حقوق الانسان، في الطلب الذي قدمه لرئيس مجلس النواب، لإحالته للجنة الشيءون الدينية، بأن البلاد عانت في الآونة الأخيرة من المُتحدثين الذين يصدرون الفتاوى في الأمور الدينية، وهم غير أهل لها.