رئيس التحرير
محمود المملوك

"القومي لبحوث الإسكان" يوقع مذكرة تفاهم مع شركة هواوي لتطوير وتشغيل المدن الذكية

المؤتمر الدولي الثالث
المؤتمر الدولي الثالث للتشييد المستدام

وقع المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء مذكرة تفاهم مع شركة  هواوي تكنولوجيز مصر، وجماعة  " المهندسين الاستشاريين بهدف تطوير وتعزيز قدرات تخطيط وتنفيذ وتشغيل المدن الذكية، ودفع تطوير هيكلها من حيث التكنولوجيا، والتقييس، ونجاح الأعمال. يأتي ذلك التعاون المشترك كداعم استراتيجي لخطة الدولة التنموية ٢٠٣٠ والتي يعمل عليها كافة القطاعات الحكومية من وزارات وجهات معنية، حيث تعمل الدولة حاليًا على وضع ممارسات تنموية للمدن الذكية بهدف "تحويل كافة المدن إلى مدن ذكية".

جاء توقيع تلك المذكرة خلال فعاليات المؤتمر الدولي الثالث للتشييد المستدام وإدارة المشروعات "الإدارة المتكاملة للمدن الذكية ".

تتضمن مذكرة التفاهم قيام كل الأطراف المعنية على تطوير التكنولوجيا وتطوير الأعمال، والتسريع في تحويل هيكل المدينة الذكية وحلول الخدمات لتحقيق نجاح مستدام لكافة القطاعات العاملة داخل وخارج تلك المدن. فضلًا عن ذلك تسهيل ودعم منظومة التحول الرقمي لتنفيذ الابتكارات المشتركة، وتوسيع النظام البيئي من خلال تحالفات الصناعة، والتحالفات التجارية، ومنصات المطورين، والمجتمعات المفتوحة.

وقال فنسنت صن، الرئيس التنفيذي لشركة هواوي مصر: "تمكنت شركة هواوي من تشييد أكثر من 160 مدينة ذكية في أكثر من 100 دولة حول العالم،، ولا شك أن هذا التعاون الثلاثي بين كل من المركز القومي لبحوث الاسكان وجماعة المهندسين الاستشاريين سيسهم بشكل فعال في توفير تجارب وممارسات لحلول المدن الذكية في مصر. كما ستعمل هواوي على توفير Open Lab   كمنصة لاقتراحات المدن الذكية والتأكد من الحلول الذكية فضلا عما يوفره من دعم للمساهمة في تطوير المدن الذكية في مصر إيمانًا منا بأننا شريك رئيسي وفعال للحكومة المصرية في دعم وتفعيل منظومة التحول الرقمي في كافة القطاعات، وبالأخص في مجال المدن الذكية بما يحقق لمصر رؤيتها الاستراتيجية."

وأوضح  المهندس محمد عبد المنعم، عضو مجلس الإدارة المنتدب من جماعه المهندسين الاستشاريين: "سعداء بالتعاون المثمر، ونثق في نجاح هذا التحالف لندعم ونطور قطاع المدن الذكية. كما اننا نرى ان المستقبل الحالي يأتي في إدخال التكنولوجيا في كافة القطاعات والبنية التحتية لكل المجالات، وذلك لوضع مصر على خارطة العالم الذكي والمستدام  وأن جماعة المهندسين الاستشاريين سوف تقوم بتوفير الخبرات الاستشارية المتراكمة لدى الشركة فى القطاعات المستهدفة فى مجال المدن والمباني الذكية والتحول الرقمي من خلال التنسيق مع مركز بحوث الإسكان وشركة هواوي للقيام بتصميم البيئة الاختبارية المطلوبة  لتوفير البنية التحتية الرقمية للأنظمة المختلفة  وتوثيق نتائج الاختبارات ودراستها والعمل على التحسين المستمر لمستوى التكامل بين كافة التطبيقات المختلفة مما ينعكس على التطوير المستمر للاكواد المحلية الخاصة بالمدن الذكية وبالتالي على كافة اعمال التصميم والتنفيذ والاختبارات الخاصة بالمشاريع المختلفة بالمدن والمباني الذكية. وسوف يتم بالاستعانة بخبرات جماعة المهندسين الاستشاريين فى المتابعة المستمرة للتطور التكنولوجي المتسارع عالميا ومحليا في مجال المدن والمباني الذكية والتحول الرقمي بالإضافة إلى الخبرات الفعلية فى التصميم والتنفيذ والدراسة المستمرة لحالة السوق المحلية متمثلة في الشركات المحلية المتخصصة بالشراكة مع الشركات العالمية الرائدة فى مجال تكنولوجيا المعلومات وانظمة المدن الذكية لتوفير أفضل نماذج عمل تصلح للسوق المحلية طبقا لطبيعة المشروعات المختلفة.

كما أوضح الدكتور خالد الذهبي، رئيس مجلس ادارة المركز القومي لبحوث الاسكان والبناء على أهمية التعاون بين الباحثين بالمركز مع قطاع التطوير بشركة هواوى وجماعة المهندسين الاستشاريين للوصول إلى حلول مبتكرة واقتصادية لتخطيط وتنفيذ وتشغيل المدن الذكية، بالإضافة إلى تطوير الكودات الهندسية اللازمة لتوجيه هذه المدن على اساس علمي وتطبيقي.