رئيس التحرير
محمود المملوك

ما المتوقع إعلانه في المؤتمر الصحفي لمعرض الكتاب غدا؟

وزيرة الثقافة إيناس
وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم

أيام قليلة وينطلق معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الثانية والخمسين، والمقرر إقامته في الفترة من 30 حتى 15 يونيو بأرض المعارض بالتجمع الخامس.

يأتي المعرض هذا العام في ظل تحديات وظروف استثنائية بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد، وهو ما جعل الدولة المصرية تتخذ عددا من الإجراءات لضمان انعقاد المعرض مع الحرص على السلامة العامة، فأطلقت منصة رقمية لمعرض الكتاب وهي المنصة التي تأتي في إطار استراتيجية الدولة المصرية للتحول الرقمي، ستكون إضافة ثرية لمنظومة العمل في هذا الحدث الدولي الضخم، متابعة أنها نقلة نوعية في الخدمات الثقافية التي تقدم للجمهور"، وتحتوي على كل التفاصيل والخدمات التي تهم زوار المعرض، مثل إمكانية الحصول على الإصدارات من خلال البحث عن الكتب ودور النشر المشاركة، إلى جانب أجندة الأنشطة والفعاليات التي ستجرى افتراضيًا "أون لاين"، وخريطة المعرض، وجولة افتراضية محاكاة للواقع داخل قاعات المعرض، مؤكدة أنها انطلاقة حقيقية على طريق تطوير الخدمة الثقافية واستراتيجية الدولة بالتحول إلى مصر الرقمية، كما أطلقت وزارة الثقافة مبادرة ثقافتك كتابك للكتب المخفضة.

 

 

وفي سبيل منع التكدس والحفاظ على الصحة العامة جعلت وزارة الثقافة الحصول على التذكرة عن بعد من خلال منصة المعرض، ومن جهتها أعلنت هيئة الكتاب أن عن عدد الصالات والأجنحة التي الخاصة بدور النشر.

لكن يبقى عدد من التفاصيل سيتم الإعلان عنها خلال مؤتمر وزيرة الثقافة، ويشارك به هيثم الحاج، رئيس هيئة الكتاب ومحمد رشاد رئيس اتحاد الناشرين العرب وسعيد عبده رئيس اتحاد الناشرين المصريين غدا في قاعة المنارة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب ليأتي السؤال: ما التفاصيل الجديدة التي تعلن عنها وزيرة الثقافة؟

من المتوقع أن تعلن الوزيرة عدد الزوار المحدد يوميا، فقد سبق أن تم الإعلان عن عدد تحجيم عدد الزوار هذا العام، لكن لم يتم الإعلان عن رقم معين لعدد الزوار ويوميا، وهو الرقم الذي قد يكون 50 ألف زائر يوميا.

كما يمكن التكهن بأن يتم الإعلان عن طريقة تنظيم إجراءات وصول الناشرين العرب من معرض الكتاب وتذليل العقبات أمامهم في سبيل مشاركتهم في المعرض بسلاسة وسهولة، كما يتم الإعلان عن أهم الإجراءات الاحترازية وإجراء المسحات للناشرين للمشاركين خلال دخولهم البلاد أو خروجهم به التي تضمن سلامة المشاركين.

كما يمكن التكهن بالطريقة التي يتم التعامل بها في تنسيقات الدخول والخروج والبوابات الإلكترونية وبوابات التعقيم، وتنسيق دخول الصحفيين للتغطية، ويمكن التكهن أيضًا بالإعلان عن حزمة دعم مقدمة من الحكومة للناشرين المشاركين في معرض الكتاب.