رئيس التحرير
محمود المملوك

جهات التحقيق تطلب تقييم آثار عصابة علاء حسانين

علاء حسانين
علاء حسانين

أمرت جهات التحقيق بتشكيل لجنة هندسية لفحص أعمال الحفر التي نفذها البرلماني السابق علاء حسانين، بالتنقيب عن الآثار داخل منطقة بمصر القديمة بجنوب القاهرة، وطلبت تحريات الأجهزة الأمنية التكميلية حول الواقعة؛ للوقوف على ظروفها وملابساتها.

وتجري الآن الجهات المختصة، بمحكمة جنوب القاهرة، تحقيقها مع البرلماني السابق علاء حسانين الشهير بـ "نائب الجن والعفاريت"، و16 متهمًا آخرين، لاتهامهم بالتنقيب والاتجار في الآثار، وذلك بشكل منفصل، بعد أن نجحت أجهزة الأمن في ضبط المتهمين. 


وخرجت مأموريات أمنية متزامنة نجحت في ضبط المتهمين من عدة أماكن بعد تقنين الإجراءات واستصدار إذن رسمي من النيابة العامة، حيث شاركت الإدارة العامة لمباحث القاهرة ومباحث السياحة والآثار ومباحث الأموال العامة بمشاركة والتنسيق مع قطاعي الأمن العام والامن الوطني نجحت كلها في ضبط المتهمين بمأموريات متزامنة بعد تحديد ساعة الصفر وانطلقت المأموريات في سرية تامة توجت كلها في ضبط المتهمين متلبسين وبحوزتهم القطع الأثرية وذلك بعد أن عكف فريق البحث والتحقيق على جمع معلومات لعدة أسابيع وتتبع خط سير المتهمين ومراقبة تحركاتهم.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على 17 متهمًا في عصابة لتجارة الآثار، يتزعمها علاء حسانين، الشهير بـ "نائب الجن والعفاريت"، لتزعمه تشكيلًا عصابيّا للتنقيب عن الآثار وتهريبها، مستخدمًا الدجل ومدعيًا تسخيره للجن.

والمتهمون في القضية هم: أسامة علي محمد، ومحمود بيومي، ومحمد عبد الرحمن وشعبان مرسي وميلاد حليم وأحمد علي وأحمد عبد العزيز وأحمد صابر ومحمد حسين وعاطف عبدالحميد، وأشرف محمد ومحمود عبدالفتاح وأحمد عبدالعظيم وأسامة عبدالكريم وأسامة حليم وعلاء محمد حسانين وأكمل ربيع.

وضبطت أجهزة الأمن 201 قطعة أثرية بحوزته وآخرين، كانوا ينقبون عن الآثار في أحد المنازل، وكشفت أماكن الحفر والمخازن المستخدمة لإيهام الضحايا بأنها مقابر أثرية تم استخراج الآثار منها.

عاجل