رئيس التحرير
محمود المملوك

مصطفى درويش يدعم "فتاة الفستان": "ضد التنمر على المحجبة وغير المحجبة"

فتاة الفستان
فتاة الفستان

نشرت الطالبة حبيبة طارق زهران، طالبة الفرقة الثانية، بكلية الآداب، وصاحبة واقعة "فتاة الفستان"، رسالة تأييد من الفنان مصطفى درويش، على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، معلنا دعمها، مطالبًا بمحاسبة المتنمرين بها.

وعلق الفنان مصطفى درويش، قائلًا: "ضد التنمر وقلة الأدب على المحجبة أو غير المحجبة"، مضيفًا: “احنا مصر ميصحش في 2021 بناتها يحصل فيها كده”، مطالبا بحساب رادع للمتسببين في قصة فتاة الفستان بجامعة طنطا، و"فتاة بتلم هيلز" صاحبة قصة المايوه الشرعي.

واختتم كلامه: "كفاية تنمر على خلق الله كل حد حر في ديانته وفي لبسه وعقيدته".

وفرضت حالة جدل كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بسبب بوست كتبته الطالبة حبيبة طارق زهران، بالفرقة الثانية في كلية الآداب بجامعة طنطا، وما أثارته مما تعرضت له من بعض مراقبي لجان الامتحان، الثلاثاء الماضي.

وقررت جامعة طنطا، إحالة الواقعة إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات اللازمة، وطالبت الجميع انتظار التحقيقات واستبيان الحقائق كاملة وصدور قرار من النيابة العامة.

 يشار إلى أن الطالبة حبيبة زهران، وضعت بوست على صفحتها الشخصية على "فيس بوك"، كشفت فيه تعرضها لمضايقات على يد مُراقبتين إحداهما مُنتقبة والأخرى ترتدي خمارا -حسب وصفها- بعد مطالبتها بارتداء بنطلون أسفل الفستان، بعد سؤال عن ديانتها ومكان إقامتها.