رئيس التحرير
محمود المملوك

انتشال جثة طفل غرق في "بحر مويس" بالشرقية

انتشال جثة غريق -
انتشال جثة غريق - أرشيفية

تمكنت قوات شرطة الإنقاذ النهري، التابع لقطاع الحماية المدنية بمديرية أمن الشرقية، بإشراف العميد محمد العادلي، مدير الحماية المدنية بمديرية أمن الشرقية، اليوم الأحد، من انتشال جثة طفل، في الرابعة عشر من عمره، عُثر عليه غارقًا في مياه ترعة بحر مويس بدائرة مركز شرطة الزقازيق.

 

البداية كانت بتلقي اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا من الأهالي بوجود جثة طافية بمياه ترعة بحر مويس بطريق "بيشة قايد – كفر الحصر" بدائرة مركز شرطة الزقازيق.

 

وعلى الفور، تم الدفع بشرطة الإنقاذ النهري، وانتشال الجثة والتي تبين أنها لطفل عمره 14 سنة، فيما تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى الزقازيق العام، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، والتي أخطرت لمباشرة التحقيقات.

 

"الجريمة تزداد غموضًا".. انتحار قاتل امرأة "جزيرة الفرس" بالشرقية