رئيس التحرير
محمود المملوك

لقطة أزارو والنشيد الوطني واستفزاز بيراميدز.. هشام عبد الودود مخرج الأزمات

هشام عبد الودود
هشام عبد الودود

أصبح هشام عبد الودود، مخرج التلفزيون المصري، رجل الأزمات الأول، خلال مباريات الدوري المصري، بعد عدد من المشاكل التي قادها، بجانب تحويله الدائم للتحقيق من قبل المسؤولين داخل التلفزيون لعدم تطبيق الاحترافية في العمل الإعلامي والحياد بين جميع الأندية.

أزمات هشام عبد الودود، لا تنتهي بعد، حيث كان له عدة لقطات شهيرة جدًا، خطفت الأضواء، لا سيما أنه أصبح لقبه بين المخرجين، مخرج الأزمات، لكثرة المشاكل التي قام بها أثناء المباريات.

ويرصد "القاهرة 24"، الأزمات التي قام بها هشام عبد الودود خلال إخراجه بعدد من مباريات الدوري الممتاز، في الفترة الأخيرة عبر السطور التالية:

1- لقطة أزارو 

في عام 2018 وبالتحديد خلال مباراة الأهلي والترجي التونسي، بنهائي دوري أبطال إفريقيا، في اللقاء الذي أقيم على ستاد برج العرب، كانت هناك لقطة شهيرة للدولي المغربي، وليد أزارو بشأن تمزق التي شيرت،  الخاص به خلال اللقاء لحصول على ضربة جزاء من أنياب الفريق التونسي.

وسرب هشام عبد الودود اللقطة الخاصة بوليد أزارو والتي لم تكشف إلا بعد نهاية اللقاء بعد تسريبها من قبل هشام عبد الودود لمواقع التواصل الاجتماعي، مما استعان بها الفريق التونسي، لإيقاف أزارو، خلال مباراة العودة، وفقدان الفريق الأحمر أحد ركائزه الأساسية في النهائي، وفقدان لقب البطولة.

2- النشيد الوطني 

شهدت القمة 120 بين الأهلي والزمالك، جدلًا كبيرًا، بعد تجاهل هشام عبد الودود مخرج المباراة، لاعبي الزمالك، خلال النشيد الوطني والتركيز فقط على لاعبي الأهلي، مما أثر غضب جماهير القلعة البيضاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحويل مخرج اللقاء إلى التحقيق، لعدم الحيادية وتطبيق المعاير الإعلامية.

3- لاعبو بيراميدز 

لم تنته أزمات هشام عبد الودود بعد مع الكرة المصرية، بل افتعل أزمة جديدة خلال مباراة الأهلي وبيراميدز، في الدوري الممتاز، الجولة الماضية، والتي أقيمت على ستاد الأهلي We السلام، وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل منهما.

الأزمة جاءت بعد تسجيل محمود كهربا الهدف الثاني للأهلي، في شباك أحمد الشناوي، حيث سلط هشام عبد الودود الضوء على رباعي الفريق الأحمر السابقين والمثيرين للجدل والذين رحلوا عن القلعة الحمراء خلال الفترة الماضية، وهم عبد الله السعيد وأحمد فتحي ورمضان صبحي وشريف إكرامي، مما أثار استياء الجميع واتهام هشام عبد الودود بعدم تطبيق المعاير الإعلامية والحيادية في العمل الإعلامي.

وكان التلفزيون المصري قد قرر تحويل هشام عبد الودود للتحقيق، للمرة الثالثة له، بسبب تلك الأزمات التي لا تنتهي، داخل الملاعب، بجانب غضب الجماهير منه، لعدم تطبيق الاحترافية في العمل الرياضي.

أزمة في الدفاع تهدد الأهلي قبل مواجهة سموحة

عاجل