رئيس التحرير
محمود المملوك

"الآثار" تنجح في إزالة الأدخنة السوداء المتراكمة على سقف معبد دندرة بقنا

 إزالة الأدخنة السوداء
إزالة الأدخنة السوداء

نجحت وزارة السياحة والآثار في إزالة الأدخنة السوداء المتراكمة على سقف معبد دندرة بقنا والموجودة من الآلاف السنين مع الحفاظ على الألوان الأصلية بفضل تركيبة كيميائية ابتكرها الكيميائي جمال محجوب، وأن الأعمال ما زالت مستمرة داخل الحجرات الجانبية المحيطة بصالة التجلي الثانية بالمعبد تمهيدًا لافتتاحها قريبًا.

وتداول أمس رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك صورة من المعبد توضح نصف السقف الذي تم تنظيفه والنصف الآخر المغطى بالسناج أو الدخان بسبب إقامة الناس في المعبد في فترة من الزمن القديم وممارسة حياتهم اليومية من طبخ وخبز وتدفئة لعدة قرون.

 إزالة الأدخنة السوداء المتراكمة علي سقف معبد دندرة بقنا 

وفي نفس السياق قال عبد الحكيم الصغير، مدير معبد دندرة، إن أعمال الصيانة والترميم تضمنت إزالة السـناج من على الأسطح الأثرية المشيدة من الحجر الرملي، عن طريق استخدام الكمادات الورقية لإزالتها، بالإضافة إلى مرحله الترميم الميكانيكي الدقيق لإزالة ما تبقى منها وتثبيت الألوان واستكمال الفجوات الموجودة بالجدران والأسقف واستبدال الاستكمالات القديمة، ما أدى إلى إظهار النقوش بألوانها الأصلية ووضوح المناظر والنصوص، مضيفًا أن أعمال الترميم مستمرة للانتهاء منها في الوقت المحدد. 

ويذكر أن معبد دندرة شيد لعبادة الإله حاتحور إله الحب والجمال والأسرة عند قدماء المصريين، على الشاطئ الغربي من النيل، ويرجع تاريخ بنائه إلى العصر اليوناني الروماني، حيث بناه الملك بطليموس الثالث من الحجر الرملي، وأضاف إليه عديدًا من أباطرة الرومان، حيث استمرت عملية بنائه نحو 200 سنة.