رئيس التحرير
محمود المملوك

قوات تيجراي تستعرض آلاف الأسرى من الجيش الإثيوبي في شوارع العاصمة (صور)

أسرى الجيش الإثيوبي
أسرى الجيش الإثيوبي

بعد تلقي الجيش الإثيوبي هزيمة سريعة هذا الأسبوع في إقليم تيجراي، على يد قوات "جبهة تحرير تيجراي"، استعرض جنود الجبهة آلاف الأسرى من الجيش الإثيوبي، وساروا بهم في شوارع العاصمة ميكيلي، وسط احتشاد من المواطنين الذين أبدوا فرحة كبيرة، وفقا لما أظهرته الصور التي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

واصطفت حشود مبتهجة على جانبي الطريق، بينما سار نحو 7 آلاف من جنود الجيش الإثيوبي في طريقهم إلى السجن، وكان بعضهم منقولا فوق نقالات وآخرين لديهم ضمادات طبية.

وتسببت الحرب التي بدأت قبل أشهر، في نزوح نحو مليوني من سكان إقليم تيجراي، والذين يواجهون أوضاعا إنسانية صعبة، فيما تناولت تقارير عدة إلى تعرض السكان لأعمال عنف ووحشية واعتداءات جنسية.

واعتبرت الصحيفة الأمريكية، أن "موكب السجناء يعد توبيخًا واضحًا لرئيس وزراء إثيوبيا، أبي أحمد، الذي أعلن في خطاب ألقاه يوم الثلاثاء في أديس أبابا، أن التقارير عن هزيمة قواته كانت كذبة"، وأصر وقتها على أنه أعلن وقف إطلاق النار من جانب واحد لأسباب إنسانية.

وأظهرت اللقطات فرحة لسكان تيجراي، واحتفاء بقوات جبهة التحرير، وأثناء سير الجنود، ركضت شابة بجانب طابور الجنود، وصرخت بإعجابها بزعيم قوات تيجراي، واصفة إياه بـ"الأسد"، فيما قالت فتاة أخرى "حاول كل هؤلاء الجنود قتلنا، لكن جنود تيجراي أظهروا رحمتهم، أنا فخورة بجنودنا"، وفق لما نقلته الصحيفة الأمريكية.

عاجل