رئيس التحرير
محمود المملوك

في ذكرى إقامته.. 10 معلومات عن تمثال الحرية

تمثال الحرية
تمثال الحرية

يعد تمثال الحرية من أهم المعالم السياحية في العالم، ويقع التمثال في الولايات المتحدة الأمريكية، أصبح التمثال رمزًا عالميًا للحرية والاستقلال، يقق التمثال الضخم قبالة ميناء نيويورك ليستقبل الوافدين للبلاد، وإليك عزيزي القارئ عشر معلومات عن تمثال الحرية.

1- أول تصميم للتمثال كان على هيئة فلاحة مصرية، ترتدي وشاحًأ وتحمل مشعلًا، وسماه المصمم وقتها مصر.

2- صمم الفنان الفرنسي التمثال ليوضع في مدخل قناة السويس كي يستقبل السفن العابرة بشعلة النور والحياة.

3- تحمس الخديوي إسماعيل للفكرة في بدايتها، لكن الديون والحالة الاقتصادية السيئة للبلاد وقتها دفعته للتراجع.

4- بعد تراجع مصر، طُرحت فكرة إرسال تمثال هدية من فرنسا إلى الشعب الأمريكي احتفالًا بعيد الاستقلال.

5- بدأ العمل على التمثال وتصميمه، وتم الانتهاء منه  في أكتوبر من العام 1884.

6- بدأت حملة تبرعات موسعة في أمريكا لإنشاء قاعدة للتمثال من الجرانيت، تكلفت حوالي 250 ألف دولار.

7- وصل التمثال في صورة قطع إلى أمريكا، ثم تم تجميعه ووضعه على قاعدته في جزيرة الحرية بنيويورك.

8- يبلغ طول التمثال دون القاعدة 46 مترًا، وبالقاعدة 93 مترًا، ويزن حوالي 125 طن.

9- يصور التمثال امرأة منتصبة، تحررت من قيود الاستبداد الملقاة عند قدميها، وفي يدها اليمنى الشعلة التي ترمز إلى الحرية، ويدها اليسرى تمسك بكتاب مدون عليه تاريخ إعلان استقلال أمريكا، وهو 4 يوليو 1776.

10 - يزور التمثال 3.5 مليون سائح سنويًا، وتم إغلاقه منذ أحداث 11 سبتمبر 2001 وأعيد فتحه مرة أخرى عام 2009.

عاجل