رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد تنفيذ حكم إعدامه.. ننشر الاتهامات الموجهة للمتهم بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية الأسبق

ارشيفية_من حادث محاولة
ارشيفية_من حادث محاولة اغتيال

نفذت مصلحة السجون أمس الأحد، حكم الإعدام على المتهم معتز مصطفى حسن،  لاتهامه بمحاولته اغتيال اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية، وهو أحد المتهمين الثلاثة المحكوم عليهم بالإعدام في هذه القضية، وذلك داخل سجن استئناف القاهرة بحضور أحد أعضاء النيابة العامة وقيادات سجن الاستئناف وطبيب شرعي وأحد رجال الدين، وجرى نقل الجثة إلى مشرحة زينهم، تمهيدا لتسليمها لأسرته لدفنها.

 

وأسندت النيابة العامة للمتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية الأسبق، بأنهم في غضون الفترة من عام 2016 حتى 2018 بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية، تولى المتهمون قيادة بجماعة إرهابية الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين،  ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والأضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، بإن تولوا قيادة بجماعة الإخوان الإرهابية وحركة “حسم” المسلحة التابعة لها، والتي تهدف لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة والقضاء والمنشآت العامة وكان الإرهاب من الوسائل التي تستخدمها هذه الجماعة في تحقيق أغراضها.

 

 

كما وجهت النيابة للمتهمين تهم انضمامهم لجماعة إرهابية، كما وجهت للمتهمين معتز مصطفي وأحمد عبد المجيد قيامهما بقتل فردي شرطة بمديرية أمن الإسكندرية عمدا مع سبق الإصرار والترصد بان بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل مدير امن الإسكندرية وأفراد حراسته واعدوا لهذا الغرض سيارة وضعوا بها عبوة مفرقعة وتوجهوا لشارع المعسكر الروماني بمنطقة سموحة، حيث وضع المتهم معتز السيارة المجهزة وعندما شاهد المتهم عبد المجيد مرور سيارة مدير الأمن والحراسة المرافقة له حتى فجر العبوة المفرقعة عن بعد قاصدين قتل مدير امن الإسكندرية والمرافقين له.

 

ونسبت النيابة للمتهمين شروعهم في قتل المجني عليهم اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية السابق، وستة من أفراد حراسته، وآخرين تصادف مرورهم بمحيط المكان وكان قصدهم قتلهم إلا أن جريمتهم قد خابت لسبب لا دخل لإرادتهم فيه وهو مداركة المجنى عليهم بالعلاج ونجاة الباقين.


 

عاجل