رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد حكم البراءة.. سيدة المحكمة أمام القضاء من جديد

سيدة المحكمة
سيدة المحكمة

تنظر محكمة جنح النزهة،اليوم الاثنين، تأجيل استئناف النيابة على براءة المستشارة نهى أمام وكيلة هيئة النيابة الإدارية المحالة للمعاش والمعروفة بـ"سيدة المحكمة"، في تهمة الاعتداء على ضابط شرطة أثناء تأدية عمله، بعد تأجيل القضية لإعلام المستشارة للتوقيع على أمر الإحالة.

 

كانت محكمة جنح النزهة بالقاهرة، قد قررت في وقت سابق، براءة نهى الإمام المستشارة بالنيابة الإدارية، والمعروفة إعلاميا بـ"سيدة المحكمة"، في اتهامها بالتعدي على المقدم وليد عسل أثناء تأدية عمله داخل محكمة مصر الجديدة.

 

كان النائب العام قد قرر إحالة وكيلة عام بهيئة النيابة الإدارية للمحاكمة الجنائية لتعديها على ضابط شرطة بالإشارة والقول، بسبب تأديته وظيفته وتعديها عليه بالقوة والعنف أثناء وبسبب ذلك، وقد حصل مع تعديها ضرب نشأ عنه جروح به، فضلًا عن إتلافها عمدًا أموالًا منقولة لا تملكها مما ترتب عليه ضرر مالي.

 

وانتهت تحقيقات النيابة العامة إلى تعدي المتهمة على قائد حرس مجمع محاكم مصر الجديدة بالقول، حالَ تفقده الحالة الأمنية بالمحكمة، بعدما نبه عليها بضرورة ارتدائها الكمامة الطبية اتباعًا للإجراءات الاحترازية، ووقف تصويرها بعض الموظفين بالمحكمة أثناء تأديتهم أعمالهم، مما يشكل فعلًا يُعاقب عليه قانونًا، ثم لما تحفظ على هاتفها المحمول لوقف التصوير، تعدت عليه، وأتلفت رتبته العسكرية وجهاز لاسلكي بحوزته وأحدثت إصابات به، فتحفظ عليها وحرَّرَ مذكرةً بالواقعة أرفق بها تصويرًا لها.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا مقطع فيديو حول الواقعة، وكانت النيابة العامة قد سألت محاميًا وعاملةً تواجدا بالمحكمة وقت الواقعة فشهدا بمضمون شهادة الضابط المجني عليه.