رئيس التحرير
محمود المملوك

بلومبرج: إلغاء اجتماع "أوبك+" دون تحديد موعد جديد

إنتاج  النفط
إنتاج النفط

نقلت وكالة بلومبرج العالمية عن مصادر أن اجتماع تحالف أوبك+ الذي كان من المقرر انعقاده اليوم لاستكمال التفاوض بشأن خطة الإنتاج وتمديد الاتفاق لنهاية العام المقبل قد تم إلغاؤه دون تحديد موعد محدد للاجتماع في وقت لاحق.

كان التحالف شهد خلافا في لقاءات يومي الخميس والجمعة بسبب ربط زيادة الإنتاج خلال أغسطس المقبل بتمديد الاتفاق وهو ما اعترضت عليه دولة الإمارات مطالبة بتعديل نقطة الأساس التي تم على أساسها حساب حجم الخفض المطلوب من كل دولة في حالة تمديد الاتفاق وهو ما اعترض عليه التحالف برئاسة المملكة العربية السعودية.

كان وزير الطاقة والبنية التحتية في دولة الامارات العربية سهيل المزروعي قال أمس الأحد في لقاء مع قناة الشرق، إن بلاده تؤيد ضرورة زيادة الإنتاج بداية من شهر أغسطس حتى نهاية أبريل من عام 2022، لكنها لا توافق على التمديد المشروط باتفاقية جديدة، ومن حقها أن تطالب بمراجعة إنتاجها ومساواتها بجميع الدول، وبالتالي يجب فصل قرار التمديد عن قرار الزيادة.

أكد الوزير أن ما يقر من ثلث إنتاج الدولة من النفط معطل بسبب الاتفاق الحالي، في الوقت الذي تعطى فيه دول أخرى مساحات إنتاجية ولا تمتلك القدرة على تلبيتها نظرًا لتراجع قدراتها الإنتاجية بعكس الإمارات.

 

الخفض الطوعي

بينما قال الأمير عبدالعزيز بن سلمان، وزير الطاقة السعودي، إن هناك شبه إجماع من كافة دول تحالف "أوبك+" على زيادة الإنتاج بمعدل 400 ألف برميل يوميا، اعتبارا من أغسطس المقبل، والمقترن بتمديد اتفاق التحالف حتى نهاية 2022، باستثناء دولة الإمارات التي تعترض على خطة التمديد.

كان الأمير عبدالعزيز بن سلمان، لديه أمل في أن تنضم الإمارات إلى التوافق الذي تُجمع عليه كافة الدول في اجتماع اليوم الاثنين.

أشار الوزير في حديثه إلى أن الطاقة الإنتاجية للسعودية تصل إلى 13 مليون برميل، بحسب ما أعلنته في أبريل 2020، لكنها التزمت بتوافق التحالف بحجم الخفض المطلوب، إضافة إلى خفض طوعي يصل متوسطه إلى 400 ألف برميل يوميا منذ بداية الاتفاق - قدمت المملكة خفضا طوعيا بواقع مليون برميل، بدءًا من فبراير الماضي، وجرى تخفيفه تدريجيا بدءًا من مايو الماضي - مساهمة منها في دعم استقرار أسواق النفط التي انهارت في أبريل 2020 نتيجة لتداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمي.

السعودية تحجب الامتيازات الجمركية عن البضائع الإسرائيلية بدول الخليج

عاجل