رئيس التحرير
محمود المملوك

السودان: اللجوء لمجلس الأمن لا يستهدف إيجاد مسار جديد للتفاوض بشأن سد النهضة

ياسر عباس وزير الري
ياسر عباس وزير الري السوداني

قال ياسر عباس، وزير الري السوداني، إن اللجوء إلى مجلس الأمن الدولي، لا يستهدف إيجاد مسار جديد للتفاوض مع إثيوبيا بشأن سد النهضة، وإنما يدعو لتعزيز وتفعيل مسار التفاوض الحالي، موضحا أن التوجه إلى المجلس يقع تحت البند السادس من ميثاق الأمم المتحدة.

وأعرب عباس، حسبما نقلت وكالة الأنباء السودانية، اليوم، عن أمل بلاده في أن يستجيب مجلس الأمن لطلبه بإلزام إثيوبيا بعدم اتخاذ أية إجراءات أحادية من جانبها بخصوص عملية الملء الثاني لسد النهضة، موضحا أن الطلب المقدم إلى المجلس يشمل على حث الأطراف كافة على عدم اتخاذ أية إجراءات أحادية، وقبول مبدأ الوساطة. 

ولفت إلى تحضير الحكومة السودانية، جيدا لجلسة مجلس الأمن بشأن سد النهضة، من حيث التواصل مع العديد من الجهات الدولية والإقليمية ذات الصلة بقضية السد، وتقديمها شرحا لموقفها في هذه القضية.