رئيس التحرير
محمود المملوك

قضي 20 ساعة في البحر.. انتشال جثمان غريق شاطئ أبو تلات بالإسكندرية

الشاب الغريق
الشاب الغريق

عثرت قوات الإنقاذ النهري بالإسكندرية، علي جثمان الشاب الذي تعرض للغرق أمس الاثنين بشاطئ أبو تلات بمنطقة العجمي، وذلك بعد أن قضي قرابة 20 ساعة داخل مياه البحر.

وقال إيهاب المالحي؛ قائد فريق غواصين الخير المتطوعين في البحث عن ضحايا الغرق، أن العناية الإلهية تدخلت العناية الإلهية بظهور جثمان الشاب يطفو علي سطح  البحر، وذلك أثناء محاولة غواصين الخير المتطوعين وعدد من فريق الإنقاذ النهري البحث عنه.

وقررت نيابة العامرية بالإسكندرية، سرعة طلب تحريات المباحث حول غرق شاب بشاطئ مياه أبو تلات، وسرعة البحث عن الجثة وانتشالها، وسؤال شهود العيان وعمال الشاطئ عن الواقعة.

وتلقى اللواء محمود أبو عمرة، مدير أمن الإسكندرية، إخطار من مأمور قسم شرطة العامرية أول، يفيد بورود بلاغ بغرق أحد الأشخاص بشاطئ أبو تلات غرب المدينة أثناء نزوله مياه البحر للاستحمام.


على الفور انتقلت قوة أمنية من ضباط القسم وقوات الإنقاذ النهري من رجال الحماية المدنية، بالإضافة إلى سيارة الإسعاف إلى الشاطئ، فيما بدأت عملية البحث عن جثة الشاب.

وبإجراء التحريات اللازمة تبين أن الشخص الغريق، يدعى علي محمد حلمي، 18 عامًا وأنه نزل البحر وأثناء الاستحمام جذبته الأمواج ولم يستطع مقاومتها وجرفته بعيداً وجار البحث عن الجثمان.

وأعلن الكابتن إيهاب المالحين، رئيس فريق غواصين الخير بالإسكندرية، الدفع بعدد من غواصين الخير، لمرافقة فريق الإنقاذ النهري في البحث عن جثة الشاب وانتشاله من البحر.

تحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق