رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ المنيا يبحث مع وفد "التضامن" انطلاق حملة رفع الوعي بقرى "حياة كريمة"

محافظ المنيا يلتقي
محافظ المنيا يلتقي وفد التضامن الاجتماعي

التقى اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، اليوم الثلاثاء، يرافقه نائبه الدكتور محمد أبوزيد، وفد وزارة التضامن الاجتماعي، برئاسة الدكتورة ماري كنعان، مستشار وزير التضامن الاجتماعي للتسويق الاجتماعي والتطوير المؤسسي، وذلك لبحث الإجراءات الخاصة بانطلاق حملة رفع وعي المجتمعات المستهدفة بالقضايا والظواهر، في إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والتي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، حيث تشكل تلك القضايا خطرًا على الاستقرار الأسري والسلم المجتمعي، وتستهدف تحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

جاء ذلك بحضور ياسر بخيت، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، ودينا هلال، مدير عام الشركة المنفذة للحملات.

واستعرض المحافظ، فعاليات وأهداف الحملة والتي سيتم إطلاقها ب4 محافظات هي (المنيا – أسيوط - سوهاج – بني سويف)، وتستهدف المواطنين بقرى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، حيث سيتم إقامة قوافل توعوية وخدمية تجوب القري لمدة 10 أيام، للفئات المستهدفة بالعديد من مراكز الشباب بهدف تقديم الخدمات والتوعية للمستفيدين في مجالات "تمكين المرأة اقتصاديا والزواج المبكر والصحة الإنجابية والحضانات والطفولة المبكرة".

وأوضح المحافظ، أهمية التنسيق مع مديرية الصحة وفرع المجلس القومي للمرأة وكذلك مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الاهلية لتحقيق وإنجاز الأهداف المرجوة من الحملات، لافتا إلى أنه يتابع عن قرب كافة الجهود المبذولة في هذا الصدد بقرى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة".

وأضاف "القاضي"، أنه يُجرى تقديم كافة أوجه الدعم لتمكين المرأة اقتصاديا من خلال 4 برامج وهي مبادرة مشروعك وصندوق بناء وتنمية القرية وجهاز شباب الخريجين وجهاز تنمية المشروعات، وتعمل جميعها على توفير مشروعات صغيرو ومتوسطة للمرأة المعيلة ودعمها اقتصاديا لزيادة دخل الاسر وتوفير فرص عمل داخل نطاق القرية نفسها.

وقالت مستشار وزيرة التضامن الاجتماعي، إنه سيتم عقد اجتماع مع ممثلي الجمعيات في مراكز وقري حياة كريمة والتي تعمل في المحاور الأربعة بالتنسيق مع المسئولين التنفيذيين لمبادرة حياة كريمة بالمحافظة بمديريتي الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعي، وسيجري اختيار أماكن لعقد الندوات التوعوية بالقرى على مدار 10 أيام في مجالات مكافحة الزواج المبكر وإلحاق الأطفال بالحضانات، والتنسيق لاختيار أماكن التدريب على المهارات الحياتية وبناء قدرات الجمعيات والتمكين الاقتصادي للمرأة المعيلة والتدريب على ريادة الأعمال.