رئيس التحرير
محمود المملوك

تفاصيل حصول جامعة سوهاج على مشروع بحثي ممول بقيمة مليون و800 ألف جنيه

أعلن الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج، حصول كلية العلوم على مشروع بحثي ممول من هيئة تمويل العلوم والتكنولوجيا والابتكار "STDF"، بتكلفة مليون و800 ألف جنيه، عن "تحسين أداء أجهزة الطاقة من الجيل الثاني على أساس البلورات المفردة لأكاسيد الجاليوم". 

وأوضح الدكتور أحمد عزيز، أن مثل هذه المشروعات تساهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في كافة المجالات، مضيفًا أن الجامعة تمتلك فريق بحثي متميز من أعضاء هيئة التدريس على مستوى عالي من الكفاءة والخبرة، إلى جانب امتلاكها عدد كبير من الأجهزة والمعامل البحثية، الأمر الذي يؤهلها من إيجاد حلول علمية وعملية لأي مشكلات قد تتسبب في عرقلة عجلة التنمية، مشيرًا إلى أن تلك الأبحاث العلمية المميزة تخدم الخطة البحثية للجامعة بشكل خاص، وترتبط بشكل وثيق برؤية مصر 2030. 

ومن جانبه، أشار الباحث الرئيسي للمشروع الدكتور أحمد محمد فكري الأستاذ بقسم الفيزياء بكلية العلوم، إلى أن الهدف الرئيسي من هذا المشروع هو تحسين أجهزة الطاقة من الجيل الثاني بتطوير بلورات أحادية لأكاسيد الجاليوم ذات المزايا القيمة، وهي فجوة النطاق الكبيرة، وأيضًا المجال الكهربائي الكبير والتكلفة المنخفضة والجودة العالية. 

 

وأضاف “فكري” أن هذا المشروع يعمل على إجراء دراسة مكثفة للبلورات الأحادية لأكاسيد الجاليوم المطعمة لتحسين أداء أجهزة الطاقة الإلكترونية الأقل تكلفة والقابلة للتطبيق تجاريًا، وهذا ما ينتظره المجتمع وتشجع علية القوة السياسية والتطورات التكنولوجية الحديثة. 

 

يذكر أن الفريق البحثي للمشروع يضم أعضاء من معمل أشباه الموصلات بقسم الفيزياء بدرجات علمية مختلفة من أستاذ إلى معيد، بالإضافة إلى الاستعانة بأساتذة من الصين.