رئيس التحرير
محمود المملوك

نجل "المهدي المنتظر" المزعوم في الغربية: "أبويا عنده أزمة نفسية لأن كورونا قعدته في البيت"

القاهرة 24

قال عبدالله محمد حبش، نجل المدعي بأنه المهدي المنتظر، بمركز قطور بمحافظة الغربية، إن والده يتمتع بسمعة طيبة بين أهالي القرية ومحبوب من الجميع، ويعمل محفظ قرآن منذ 40 عاما في كُتاب مسجد العابد أكبر مساجد المركز.

وأكد لـ "القاهرة 24"، أنه منذ ظهور جائحة فيروس كورونا، توقف عمل والده عن تحفيظ القرآن في كتّاب أكبر مساجد مركز قطور بسبب منع التجمعات، والخوف من تفشي فيروس كورونا بين الأطفال، الأمر الذي أصاب والده بأزمة مالية، ودخوله في نوبة اكتئاب ومروره بأزمة نفسية حادة على حد قوله.

وأوضح أن والده منذ توقف عمله في كتاب تحفيظ القرآن الكريم، وجلوسه في المنزل دون عمل أكثر من عام، أصبح يعاني من أزمة نفسية وعدم قدرة على تدبير المصروفات اليومية للأسرة، وبدأت تظهر عليه العلامات بعد تعرضه لأزمة مالية حادة، وبدأ في قراءة كتاب المسيح الدجال، حيث استرسل في الرؤى والأحلام وصدق أوهامه.

وكان مركز قطور بمحافظة الغربية شهد قيام أحد الأشخاص يُدعى "محمد. م. ح" بوضع لافتة على باب منزله، تتضمن عبارة  "دار المهدي المنتظر"، كما وضع على اللافتة أرقام هاتفه المحمول، مدعيًا أنه "المهدي المنتظر".

عاجل