رئيس التحرير
محمود المملوك

"والدته باعت الفرن كي لا يدخل الجيش".. معلومات عن المليونير الخفي علي الكسار

علي الكسار
علي الكسار

تحل اليوم، ذكرى ميلاد الفنان علي الكسار، الذي ولد في مثل هذا اليوم 13 يوليو 1887، وقدم العديد من الأعمال الناجحة، من خلال تجسيده شخصية "عثمان عبد الباسط" التي تمثل رمزًا للبطل الشعبي.

وأطلق عليه لقب "المليونير الخفي"، حيث ظهر على حياته تغير شامل، فبعد أن كان من الطبقة الكادحة، أصبح اسمه يملأ جميع الشوارع وحقق نجاحًا مبهرًا، وأصبح من أبرز مشاهير عصره، وامتلك ثروة عالية، ولكنه لم يتظاهر بهذه الثروة وظل يعيش حياة البسطاء التي كان عليها. 

والدته كانت تحبه كثيرًا، فبمجرد علمها بأنه سيتركها ويذهب للجيش، باعت الفرن التي كانت تمتلكه، حتى تدفع له البدلية، كي لا يلتحق بالجيش ويتركها. 

ويعتبر أول ظهور لعلي الكسار كان من خلال الفيلم الروائي القصير "الخالة الأمريكانية"، ولعب في الفيلم دور امرأة، والعمل من إخراج بونفيل. 

ذكرى ميلاد علي الكسار

وقدم الكسار عدد كبير من الأعمال المتميزة، أبرزها: "علي بابا والأربعين حرامي"، "سلفني ثلاثة جنيه"، "عثمان وعلي"، "أمير الانتقام"، "على قد لحافك"، "نور الدين والبّحارة الثلاثة".

وتوفى علي الكسار في مستشفى القصر العيني سنة 1957، عن عمر ناهز الـ69 عامًا بعد معاناة كبيرة مع مرض سرطان البروستاتا.