رئيس التحرير
محمود المملوك

وزارة التخطيط: "حياة كريمة" تهدف لرفع مستوى معيشة أكثر من نصف السكان

الدكتورة هالة السعيد
الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط

 استعرض التقرير الطوعي الثالث  لمصر، بالمنتدى السياسي رفيع المستوى للأمم المتحدة، الذي قدمته  وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ممثلة عن مصر،  انخفاض معدلات الفقر في مصر إلى 29.7 % في 2019/2020، وإطلاق المبادرة السياسية" حياة كريمة" التي  تهدف إلى رفع مستوى المعيشة لنحو 57 مليون مصري بما يعادل أكثر من نصف السكان.

وكشف التقرير جهود الحكومة في الرعاية الصحية، والدور المحوري للمجتمع المدني، في تحسين صحة المواطنين في مصر من خلال مبادرات وقائية وعلاجية.

 

وسلط التقرير الضوء على جهود الحكومة في دعم الشركات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، واستفادة من الشراكات الفعالة مع القطاع الخاص، من خلال صندوق مصر السيادي.

 

ووفقا للتقرير الطوعي الثالث، أحرزت مصر تقدما في التخفيف من آثار تغير المناخ، وإطلاق  "دليل معايير الاستدامة البيئية" بهدف الوصول إلى زيادة نسبة الاستثمارات العامة الخضراء إلى 50٪ بحلول عام 2024/2025، حيث أطلقت مصر أول سندات مصرية خضراء بقيمة 750 مليون دولار.

 وأبرزت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، خلال التقرير، التحديات التي من الممكن أن تعيق  تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، وكيفية علاجها، من خلال زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة، ومنح الأولوية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 وتلتزم مصر في المضي قدما لتنفيذ أهداف التنمية المستدامة، من خلال محفزان مهمان يتمثلان في نشر الرقمنة، وتوسيع الشراكات، مع شركاء التنمية، حسبما أوضح التقرير الطوعي الثالث لها.