رئيس التحرير
محمود المملوك

دموع الألماني تقابلها فرحة الفرنساوي.. ردود أفعال طلاب "الأدبي" عقب امتحان اللغة الأجنبية الثانية

طالب بالثانوية العامة
طالب بالثانوية العامة

أنهى منذ قليل، طلاب الثانوية العامة من امتحان مادة اللغة الأجنبية الثانية الشعبة “الأدبية” للعام الدراسي 2021، والتي من المقرر أن تستمر حتى 2 أغسطس، لتجربة المنظومة الإلكترونية.

ويرصد “القاهرة 24” آراء مجموعة من طُلاب الثانوية العامة، بعد انتهاء امتحان اللغة الأجنبية للشعبة الأدبية. 

وتباينت آراء طلاب الثانوية العامة لمادة اللغة الأجنبية الثانية للشعبة الأدبية، عقب انتهاء الامتحان، وأكدت الطالبات أن امتحان اللغة الفرنسية كان سهلًا، عكس امتحان اللغة الألمانية.

وقالت إحدى الطالبات عبر لايف “القاهرة 24”، إن امتحان اللغة الفرنسية كان مناسبا للطالب المتوسط، مضيفة أن الامتحان يحتاج إلى المزيد من الوقت. 

وأكدت طالبة أخرى، أن امتحان الألماني في مستوى الطالب الجامعي، وليس طالب ثانوية عامة. 

https://fb.watch/v/Vo3Xps2H/

فيما أدى اليوم الثلاثاء 13 يوليو، طُلاب الثانوية العامة “الشعبة الأدبية” امتحان اللغة الأجنبية الثانية بإجمالي عدد 255 ألفا و353 طالبا وطالبة، ويؤدي طلاب مدارس “STEM” اختبار الاستعداد للقبول بالجامعات اللغة الإنجليزية بإجمالي 1179 طالبًا وطالبة.

في نفس السياق، قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، إن الأسئلة التي يتم وضعها لطلاب الثانوية العامة في الامتحانات الحالية، يتم وضعها بشكل تقني وفني كبير مبني على الفهم والتحليل والتدقيق.

وأضاف "شوقي" خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج الحكاية المذاع على قناة “إم بي سي مصر”، أن وضع الأسئلة والإجابة عليها يوضح مهارة الطالب وإظهار قدراته الحقيقية، وبنوك الأسئلة بداية من أولى ثانوي حتى الصف الثالث، ودور الوزارة ليس هدفه إرضاء الناس، ولكن فرز الطالب وتقيمه بدقة شديدة، بنسب معينة تظهر استجابته لما يتم دراسته عبر المدرسة.

وتابع وزير التربية والتعليم: “ليس دور الوزارة إسعاد كل الطلاب وإعطائهم نسبة 100% في كل الدرجات، ولكن فرز مستويات الطلاب والحديث المتكرر عن صعوبة الامتحان وسهولته ليس وقته، والنتيجة النهائية هي الفيصل، ورسالتي إلى أولياء الأمور: "هذه أول مرة تطبق الامتحانات بمنهجية علمية، مبنية على تكافل الفرص، واللغة القديمة التي كانت تدار بها الثانوية العامة انتهت، والامتحانات الحالية ستظهر مستوى الطالب الحقيقي”.