رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد واقعة شقيق فنان مشهور.. مالك الفيلا: "مكنتش أعرف أن المؤجر هيخليها مصحة"

المصحة
المصحة

قال مالك المصحة التي كان يعالج فيها شقيق فنان مشهور" ر.ص"، أمام جهات التحقيق، إن الفيلا المملوكة له مستأجرة لشخص طلب بإيجار الفيلا للسكن فيها وليس لإنشاء مصحة لعلاج الإدمان.

 

وفي وقت سابق، ألقت أجهزة الأمن القبض على صاحب المصحة غير المرخصة، وتحفّظت جهات التحقيق على المصحة غير مرخصة، وأغلقتها بالشمع الأحمر، وتم إجراء التحقيق مع المتهمين والعاملين بها.

 

وأوضح مالك المصحة أمام جهات التحقيق أن المستأجر طلب الفيلا على أساس السكن فيها، وتم تحرير العقد بينهما على ذلك، حيث إنه لا يعلم بقيام المستأجر بتحويلها إلى مصحة لعلاج الإدمان.

 

كما أمرت جهات التحقيق بتفريغ كاميرات المراقبة حول كيفية هروب شقيق الفنان المشهور، وكيفية قفزه في ترعة المريوطية وإجراءات السلامة والأمان في المصحة التي أوضحت مصادر أنها غير مرخصة من إدارة العلاج الحر بوزارة الصحة.

وتحقق الجهات المختصة، مع العاملين فى المصحة، فيما طلبت جهات التحقيق التحريات النهائية التي يباشرها ضباط المباحث الجنائية حول الواقعة للوقوف على ملابساتها.


وأكدت التحريات الأولية أن المتوفى وصل إلى مصحة غير مرخصة في منطقة البدرشين بالجيزة، بصحبة والده، وفي اليوم التالي وبعد مرور 24 ساعة، على دخوله، تمكن من مغافلة العاملين والهرب منها، قبل أن يقفز في مياه المريوطية، ليلقى مصرعه غرقًا.


وتحفظت جهات التحقيق على فيديو الواقعة، التقطته كاميرا مراقبة، مثبتة في أحد المقاهي القريبة من المصحة.

عاجل