رئيس التحرير
محمود المملوك

34 فنانا مصريا يصلون إلى روما للاحتفال بمرور 150 عاما على عرض أوبرا عايدة

إحدى اللوحات المعروضة
إحدى اللوحات المعروضة

وصل إلى العاصمة الإيطالية روما، وفدا فنيا من دار الأوبرا المصرية لتقدم العرض التاريخي أوبرا عايدة، وكان في استقبالهم أعضاء من السفارة المصرية في روما والدكتورة هبة يوسف مدير الأكاديمية المصرية للفنون بروما، والتي أكدت علي أهمية العرض الذي يقام بمناسبة الاحتفال بمرور 150 عاما على تقديم أوبرا عايدة للموسيقار الإيطالي العالمي فيردي في مصر.  

وأشارت إلي شغف الجمهور الإيطالي والجاليات المصرية والعربية لمشاهدة عرض أوبرالي مصري خالص يبدع فيه فنانو الأوبرا المصرية وكتب خصيصا من أجل مصر، موضحة أهمية دور القوي الناعمة في مد جسور التواصل بين الشعوب خاصة أن أكاديمية الفنون بروما تعد بوابة ذهبية للثقافة والفنون المصرية إلي أوروبا.

وكان الوفد الفني المصري الذي ضم  34 فنانا قد بدأ العمل فور وصوله، وتابع التجهيزات الفنية للعرض وتجهيزات قاعة المعارض بالأكاديمية التي تحتضن معرضا للصور الفوتوغرافية، يتضمن تصميمات وإكسسوارات وملابس أوبرا عايدة لأكثر من مائة صورة.

 
أوبرا عايدة  من إخراج هشام الطلى، ويؤدي العرض نجوم فرقة أوبرا القاهرة السوبرانو، إيمان مصطفي في دور عايدة، الباريتون عماد عادل في دور أموناصرو، الميتزوسوبرانو جولي فيظي  في دور أمنيرس، الباص رضا الوكيل في دور رامفيس، أسامة علي في دور الرسول، عزت غانم في دور الملك، داليا فاروق في دور كبيرة الكهنة وصمم الإضاءة المهندس ياسر شعلان والديكور محمد عبد الرازق والصوت خالد درويش.

يذكر ان تقديم أوبرا عايدة يأتي احتفالًا بمرور 150 عام على ظهورها للنور لأول مرة على مسرح الاوبرا الخديوية عام 1871 ويواكب ختام  الموسم الفني والثقافي بالأكاديمية المصرية للفنون بروما.

المعروف أن اوبرا عايدة كتب نصها الغنائي الإيطالي جيسلا نزوني، مستلهما قصة عالم الأثار الفرنسي أوجست مارييت التي خلد فيها انتصار المصريين على الأحباش، حيث يقع قائد الجيش الفرعوني راداميس في غرام الأميرة الحبشية عايدة، بعد أسرها ومحاولة الفرار من حاكم البلاد الذى اكتشف خطتهما وأمر بدفن القائد راداميس حيًا لاتهامه بالخيانة العظمى، وكان من المقرر تقديمها لأول مرة ضمن الاحتفالات  بانتهاء حفر قناة السويس عام 1869 وتم تقديمها بعدها بعامين وتتميز بالديكورات الفخمة التي تعكس عظمة تاريخ مصر وتراثها الحضاري وبالأعداد الضخمة للعارضين والمجموعات، كما نال احد مقاطعها الموسيقية الذى يصور لحظة الانتصار (مارش النصر) شهرة واسعة ولاقت نجاحًا كبيرًا عند عرضها في مختلف دول العالم.

جانب من التحضير 
جانب من التحضير 
جانب من التحضير 
جانب من التحضير 
جانب من التحضير