رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة الهجرة تُهدي درع مبادرة "إحياء الجذور" لرئيس هيئة قناة السويس

وزيرة الهجرة مع رئيس
وزيرة الهجرة مع رئيس هيئة قناة السويس

قدمت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، درع المبادرة الرئاسية "إحياء الجذور" إلى الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، ومن جانبه قدم الفريق أسامة ربيع درع قناة السويس الجديدة إلى السفيرة نبيلة مكرم، كما قدم درعا إلى كل من هومر مافروماتيس سفير قبرص بالقاهرة، ودينيس أيريك آدم الراعي الرسمي للنسخة الشبابية من المبادرة.

ونظمت وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، زيارة للوفد الشبابي المصري واليوناني والقبرصي في إطار المبادرة الرئاسية "إحياء الجذور" إلى هيئة قناة السويس بحضور السفيرة نبيلة مكرم،، ودينيس أيريك آدم، والسفير هومر مافروماتيس، للتعرف على طبيعة سير العمل في القناة ومشاهدة قناة السويس الجديدة ومشاريع التنمية المحيطة بها.

وزيرة الهجرة مع الوفد المصري واليوناني والقبرصي إلى قناة السويس 
وزيرة الهجرة مع الوفد المصري واليوناني والقبرصي إلى قناة السويس 
وزيرة الهجرة مع الوفد المصري واليوناني والقبرصي إلى قناة السويس 

كان في استقبال السفيرة نبيلة مكرم والوفد الشبابي الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، بمبنى المارينا الجديد شرق القناة وبحضور عدد من قيادات الهيئة ووزارة الهيئة وممثلي عدد من وسائل الإعلام، وتعد الزيارة نتاجا للتعاون المشترك بين هيئة قناة السويس، ووزارة الهجرة.

ومن جانبها، قالت السفيرة نبيلة مكرم: إن قناة السويس تعد واحدة من أهم الممرات الملاحية في العالم، واكتسبت مكانتها لما تتميز به من موقع جغرافي فريد جعلها حلقة وصل وربط بين مختلف القارات، وأن العالم تأكد من القيمة والجدوى الاقتصادية الكبيرة لقناة السويس بالنسبة لحركة التجارة العالمية، غداة واقعة جنوح الحاوية البنمية العملاقة "إيفر جيفن" بالقناة.

وأضافت السفيرة نبيلة مكرم أنه كان من الضروري تنظيم زيارة للوفد الشبابي المصري اليوناني والقبرصي إلى قناة السويس، تلك المنطقة التي شهدت على حب وإخلاص الجاليتين اليونانية والقبرصية التي عاشتا في مصر آنذاك، وكذلك المصريين، ومثلت قناة السويس لهم ذكرى خالدة تسكن في الأذهان والوجدان، خاصة أنهم رفضوا ترك العمل بالقناة بعد تأميمها، ما يعكس مدى ارتباطهم بهذا المكان.

وتابعت وزيرة الهجرة، خلال حديثها للوفد الشبابي المصري اليوناني والقبرصي، أن الدولة المصرية تعي جيدا قيمة ودور قناة السويس تجاه حركة الملاحة العالمية، كممر ملاحي عالمي لا غنى عنه، وخصوصا فيما يتعلق بالبضائع التي يمثل الوقت عنصرًا مهمًا لها، حيث إن القيادة السياسية المصرية عظّمت من مكانة القناة، عندما افتتحت قناة السويس الجديدة عام 2015، مما ساهم في تقليص فترة العبور من وإلى القناة، وجعلها شريانا للحياة تهديه مصر إلى العالم أجمع، فضلا عن اطلاعهم على المشروعات الجارية على أرض مصر.

عاجل