رئيس التحرير
محمود المملوك

آراء كَنيسة: تجارة الخمور قانونية وشربه محرم

شرب الخمر- تعبيرية
شرب الخمر- تعبيرية

اختلفت وتباينت الآراء في الديانة المسيحية حول الخمور وتجارتها وشربها، هذا ما دارت حوله معظم الآراء في تجارة وشرب الخمر من متخصصين بالكنيسة والأمور الدينية في العقيدة المسيحية، حيث رد المتحدث الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذوكسية القس موسي إبراهيم، عن تساؤل: هل شرب الخمر والعمل به محلل أم محرم في العقيدة المسيحية؟.

وأوضح القس إبراهيم في تصريحات خاصة لـ "القاهرة 24" أن: من يشرب الخمر ولو لمرة يؤذي نفسه على البعدين القريب والبعيد. 

وتنتشر محلات ومتاجر بيع الخمور في معظم المحافظات المصرية، ويعمل بها كثير من بائعي  الخمور، وعلق المتحدث الرسمي للكنيسة على حكم العمل بها قائلا: “تعتبر التجارة مباحة قانونيا ولا تدخل تحت إطار محلل ومحرم”.

القس يسطس شحاتة، كاهن كنيسة مارجرجس بعزبة النخل، علق على الأمر ذاته قائلا: "بيع الخمور تعتبر تجارة واقتصاد دولة والأمر فيه نظر بالنسبة للتجارة".  

وتابع شحاتة في حديثه لـ "القاهرة 24": "أما شرب الخمور فمحرم وغير مقبول"، مستشهدا بآية الكتاب المقدس القائلة: “وَلاَ تَسْكَرُوا بِالْخَمْرِ الَّذِي فِيهِ الْخَلاَعَةُ، بَلِ امْتَلِئُوا بِالرُّوحِ” (أفسس 18:5).                      

 

عاجل