رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ أسيوط يستعرض الموقف التنفيذي لـ"حياة كريمة" أمام محلية "النواب"

اللواء عصام سعد محافظ
اللواء عصام سعد محافظ أسيوط

عرض اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، خلال اجتماع لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة المهندس أحمد السجيني، رئيس اللجنة، الموقف التنفيذي للمبادرة الرئاسية حياة كريمة والمشروع القومي لتطوير الريف المصري، والتي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية.
 

وأوضح أنه يجرى تنفيذها بـ7 مراكز على مستوى المحافظة، بواقع 149 قرية، و894 تابع، ليحقق للأجيال الحالية والقادمة حلمها في الحياة الكريمة والعصرية وإعادة بناء مصرنا الحديثة، وتحقيق رؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، موجهًا الشكر لرئيس الجمهورية على إطلاقه المبادرة الرئاسية حياة كريمة لتوفير حياة كريمة للمواطنين وتنفيذ برامج تنمية الصعيد.


وقال محافظ أسيوط، إن المشروع القومي لتطوير الريف المصري يستهدف 7 مراكز بالمحافظة، خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع، ويتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 5 مراكز هي ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب وصدفا والفتح، ويتولى جهاز تعمير الوادي الجديد تنفيذ المشروعات بمركزي منفلوط وديروط، يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية، فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع، مشيرًا إلى تكليف قيادات المحافظة ورؤساء المراكز والمدن بضرورة المتابعة الميدانية على أرض الواقع لمستجدات البرنامج القومي لتطوير الريف المصري، لمتابعة معدلات تنفيذ المشروعات والعمل على سرعة إزالة أي معوقات أو تحديات تواجه التنفيذ، للمساهمة في تغير شكل الريف المصري خلال المدة المحددة للبرنامج والمساهمة في تحسين جودة حياة المواطنين، مؤكدًا على جولاته الميدانية المستمرة بقرى ومراكز المحافظة لمتابعة تنفيذ المشروعات على أرض الواقع وتقديمه لكافة سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات لدعم الفئات الأكثر احتياجًا لافتًا إلى أن الحكومة تسعى بجدية للانتهاء من أكبر عدد من المشروعات المستهدفة في تلك القرى.


كما أشار المحافظ، خلال الاجتماع، إلى الجهود المبذولة في تنفيذ منظومة إدارة المخلفات الصلبة ومتابعة الإجراءات المتخذة بشأن ملف التطوير المؤسسي لمنظومة النظافة والمخلفات بأنواعها، لافتًا إلى أن حل مشكلة النظافة والقمامة بالمحافظات يأتي على رأس الأولويات تنفيذًا لتوجيهات رئيس الجمهورية لإعادة الصورة الجمالية والوجه الحضاري للشارع المصري وبما يليق بمصر وشعبها، منوهًا إلى جولاته الميدانية والحملات المكثفة لمتابعة إنشاء المحطات الوسيطة بمراكز المحافظة، وانشاء مصنع تدوير المخلفات الصلبة ومدفن صحي ضمن منظومة البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة، لافتًا إلى تزويد المراكز والأحياء بعدد 24 ماكينة شفط الأتربة من الشوارع والميادين لتدعيم منظومة النظافة بأحدث المعدات لتطوير منظومة النظافة والقمامة والمخلفات.

كما استعرض المحافظ خطة الرصف التي يجري تنفيذها حاليًا بقرى ومراكز المحافظة، والتي تعتبر أكبر خطة رصف في تاريخ المحافظة، حيث تم اعتماد ما يقارب من 805 مليون جنيها ضمن الخطة الاستثمارية للمحافظة ومشروعات المبادرة الرئاسية حياة كريمة لمشروعات الرصف وصيانة الطرق بقرى ومراكز المحافظة، وفتح شرايين جديدة للتنمية وجذب الاستثمارات، لافتًا إلى أن ذلك يأتي في إطار خطة الدولة الاستراتيجية لرفع كفاءة المرافق الأساسية لتوفير حياة كريمة وآمنة لسكان هذه المدن وتغيير واقعهم إلى الأفضل والارتقاء بمستوى كافة الخدمات المقدمة لهم، موجها الشكر للحكومة ووزير النقل الفريق كامل الوزير على تنفيذ خطط الرصف بالمحافظة والاهتمام بتنمية الصعيد وخاصة محافظة أسيوط، وإنشاء شرايين التنمية في مختلف أنحاء المحافظة وربطها بالمحافظات الأخرى بشبكة جيدة من الطرق، مؤكدًا إنه تم مخاطبة وزارة النقل والهيئة القومية للطرق لاتخاذ إجراءات عاجلة بشان بعض الملاحظات والسلبيات التي تم رصدها في رصف بعض الشوارع من قبل بعض الشركات المنفذة، وتم عقد لقاء مع رئيس هيئة الطرق ومعاينة أعمال الرصف للشوارع والميادين على الطبيعة، وتم استبعاد الشركة المخالفة للمواصفات والاشتراطات الفنية للأعمال، ويجرى حاليا إستخدام أحدث معدات إعادة تدوير الأسفلت وترميم الطرق باستخدام الاسمنت وذلك تحت إشراف وتنفيذ الهيئة القومية للطرق والكباري ويجرى أعمال رصف الطريق الدائري بمدينة أسيوط وطريق أسيوط/ أبوتيج الزراعي وطريق أسيوط/ساحل سليم الزراعي وصولًا حتى محافظة سوهاج.

وأكد محافظ أسيوط، خلال كلمته، حرصه الشديد علي متابعة كافة المشروعات التي تتم علي أرض الواقع بنطاق المحافظة ميدانيًا للوقوف علي نسب التنفيذ، مشيرًا إلى أهمية العمل الميداني ومتابعة المشروعات للوصول لأعلي معدلات الإنجاز، لافتًا إلى توجيه رؤساء المراكز والأحياء بمتابعة الأعمال بصفة دورية للتأكد من مراعاة كافة المواصفات الفنية المقررة ومعايير الجودة المحددة بالتنسيق مع هيئة الطرق مع التنبيه علي الشركات المنفذة بضرورة تكثيف الأعمال وبذل المزيد من الجهد لإنهاء أعمال الرصف بالشوارع المدرجة وفق الخطة الزمنية المحددة للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ليشعر المواطن بتحسن ملموس لافتًا إلى أن رفع كفاءة الطرق سواء الداخلية منها أو الخارجية تهدف للتيسير على المواطنين أثناء حركة تنقلهم وذلك بمعدلات أمان وسلامة عالية بما يدعم خطط التنمية.  


وقال المحافظ، إن المحافظة جادة في إنهاء ملف تقنين الأوضاع والتصالح مع المواطنين ولن تتهاون في تحصيل حقها بما يحقق صالح الجميع مؤكدًا إنه لن يسمح بأي تقصير في العمل وتحصيل حق الشعب والتصالح مع المخالفين الراغبين في تقنين أوضاعهم وفق القوانين المنظمة وتحصيل موارد الدولة كاملة موضحًا إنه تم تكليف المعنيين بالملف الإسراع في التقنين والتسعير بالسعر العادل لتلك الأراضي والعمل على تحرير مزيد من العقود للطلبات التي تم تقديمها في وقت سابق وفقًا لقرار مجلس الوزراء رقم 18 لسنة 2017 والمختص بتنفيذ بعض قواعد وإجراءات التصرف في أملاك الدولة الخاصة والمنصوص عليها بالأحكام المنفذة للقانون رقم 144 لسنة 2017.  

وأكد محافظ أسيوط، على أهمية الدور الكبير والهام الذي يقوم به أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بصفتهم التشريعية والشريك الأساسي والمحوري مع السلطة التنفيذية في الدفع بخطة الدولة التنموية وفقا لرؤية مصر 2030،  التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية منوها على أهمية التواصل المباشر والتنسيق الدائم فيما بين كافة الأجهزة التنفيذية بالمحافظة مؤكدًا على أن مهمة الجميع تنفيذيين ونواب هو بذل أقصى الجهد والعمل لتحقيق آمال وتطلعات أبناء المحافظة وهو ما يأتي على رأس الأولويات خلال الفترة الحالية مشيرًا إلى اللقاءات الدورية المستمرة التي يعقدها مع أعضاء مجلسي النواب والشيوخ بديوان عام المحافظة لمناقشة القضايا التي تمس حياة المواطنين والعمل على إيجاد حلول فعالة يتم من خلالها تعظيم الاستفادة من الخدمات المقدمة للمواطنين.