رئيس التحرير
محمود المملوك

بدء فعاليات المشروع القومي لتجميع البلازما بالمنيا

بنك الدم بالمنيا
بنك الدم بالمنيا

بدأت، اليوم الجمعة، فعاليات المشروع القومي، لتجميع البلازما بالمركز الإقليمي للدم بالمنيا، والذي يعتبر الأول على شمال الصعيد ضمن 6 مراكز تم اختيارهم لتجميع البلازما على مستوى الجمهورية، بطاقة 14 جهازا لفصل وتجميع البلازما، والذي سيساعد في إنقاذ العديد من حياة المرضى.

وقال اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، في تصريحات له اليوم الجمعة، إن المشروع القومي لتجميع البلازما وتصنيع مشتقاتها، يأتي ضمن الإنجازات والتكليفات الرئاسية التي يوليها الرئيس عبد الفتاح السيسي، اهتمامًا كبيرًا لخدمة المنظومة الطبية، بهدف امتلاك مصر القدرة على الاكتفاء الذاتي في هذا المجال الحيوي الذي يرتبط بشكل مباشر بصحة وسلامة المواطنين.

وناشد الدكتور محمد نادي، وكيل وزارة الصحة، المواطنين فوق سن 18 عامًا بالتوجه، لبنك الدم، والمشاركة الفعالة في المشروع القومي للتبرع بالبلازما، كمتبرعين دائمين بالبلازما دوريا كل أسبوعين، وفقًا لإرشادات وزارة الصحة، مؤكدًا أن التبرع بالبلازما يعد من أهم وأرقى المشاركات المجتمعية والإنسانية، لتوفير الأدوية المشتقة من البلازما، لإنقاذ حياة المرضى.

من جانبه، أوضح الدكتور أحمد أبو القاسم، مدير المركز الإقليمي للدم، أن المشروع يضم 14 جهازا لفصل وتجميع البلازما، من المتبرعين الشرفيين، مؤكدًا أن التبرع بالبلازما له فوائد عديدة للمتبرع أهمها تنشيط النخاع العظمي لإنتاج خلايا دم جديدة، وتنشيط أجهزة الجسم المسؤولة عن تجديد بروتينات البلازما، بالإضافة إلى إجراء فحص دوري بالمجان للمتبرع، يشمل جميع الأمراض والفيروسات، للاطمئنان على صحته، مؤكدًا أن المتبرع لا يتحمل أية أعباء مادية.
 

عاجل