رئيس التحرير
محمود المملوك

باحث سياسي لبناني: كسر سيطرة حزب الله مفتاح حل الأزمة في لبنان

سعد الحريري
سعد الحريري

قال الدكتور مكرم رباح، الباحث السياسي اللبناني، إن مفتاح الحل لإنهاء أزمة لبنان السياسية والاقتصادية، يكمن في كسر سيطرة حزب الله على الدولة، مؤكدًا أن الحزب وحلفاءه هم أكبر المستفيدين من غياب سيادة الدولة الوطنية.

وأضاف رباح في تصريحات لـ "القاهرة 24"، أن الطبقة الحاكمة في لبنان مسؤولة عن حالة الانسداد التي وصل إليها، وعلى رأسها حزب الله ورئيس الجمهورية ميشال عون، الذي يتشبث بموقفه المعطل لتشكيل الحكومة تحت غطاء من سلاح حزب الله، المستفيد الأكبر من هذه الحالة.

وعن مدى إمكانية تسمية خليفة لسعد الحريري، بعد اعتذاره عن تشكيل الحكومة، قال رباح إنه حتى في حالة تكليف شخصية أخرى بعد إجراء المشاورات النيابية، فإنه لا توجد ضمانة على إمكانية تشكيل الحكومة، لأن المشكلة في عدم تعاون رئيس الجمهورية وعدم تطبيقه روح القانون لتشكل حكومة قادرة على تنفيذ الإصلاحات اللازمة.

واعتبر أنه حتى الضغوط الخارجية لا يمكنها الدفع باتجاه حل الأزمة، ما دام لم ترغب الأطراف المحلية في التسوية، مؤكدًا أن الحل لن يأتي سوى بتغيير الطبقة الحاكمة في لبنان وكسر سيطرة حزب الله على الدولة اللبنانية.

وذكر أن حزب الله يستفيد من حالة الشغور وغياب السيادة، بمحاولة ملء هذا الشغور والتصرف وكأنه الدولة اللبنانية، بالإضافة إلى الاستمرار في تهريب المواد المدعومة والمحروقات متابعًا: "شيء كهذا يفيد ميلشيا تقاتل في كل أنحاء المعمورة".