رئيس التحرير
محمود المملوك

نكشف حقيقة هروب مؤسس "مجوهرات زغيب" بعد استبداله الزجاج بالألماس (فيديو)

ميشال زغيب
ميشال زغيب

تداول مستخدو مواقع التواصل الاجتماعي، خبر هروب ميشال زغيب، مؤسس "مجوهرات زغيب"، الشهير في لبنان، بعد استبداله الزجاج بالألماس وبيعه للزبائن اللبنانيين.

خرج زغيب عن صمته، وظهر في فيديو عبر إنستجرام، وهو جالس بمكتبه في لبنان، وقال: "اليوم 12 يوليو، الساعة 11:11 دقيقة، بالمكتب بلبنان".

وعلقت الصفحة الرسمية للمؤسسة، قائلة: "السيد ميشال زغيب، مالك مؤسسة "مجوهرات زغيب"، بمكتبه في لبنان".

وأضافت: "لا أستطيع أن أصدق أنه في بلد به سياسيون وحكومة فاسدون، لا يزال لدينا أشخاص يخرجون بشائعات وأكاذيب قذرة عن شعبهم، بدلًا من الوجود هناك من أجل بعضنا البعض، ومساعدة بعضنا البعض".

ونشر أحد المواقع الإخبارية، خبرًا كاذبًا عن هروب السيد ميشال إلى أستراليا، بعدما تبين بيعه للزجاج على أنه ألماس للزبائن بلبنان، بصحبة زوجته وابنته.

وأكدت المؤسسة في بيان أن الزوجة والابنة فقط هما من سافرا إلى أستراليا، منذ عام ونصف، لاستكمال الابنة دراستها الجامعية.

وشددت المؤسسة أن استبدال الزجاج بالألماس يشكل جرمًا جزائيًا، كما أن المؤسسة تتابع الإجراءات القانونية لكبح نشر الأخبار الكاذبة عنها.