رئيس التحرير
محمود المملوك

ننشر أهداف مشروع قانون المالية الموحد قبل إقراره

مجلس النواب
مجلس النواب

أقر مجلس الشيوخ، مشروع قانون المالية الموحد، وإحالة تقرير اللجنة المشتركة من لجنة الشئون المالية والاقتصادية والاستثمارية بشأنه إلى المستشار حنفي جبالي، رئيس المجلس الذي من المرتقب مناقشته.

وقبل إقراره بمجلس النواب.. ننشر أبرز أهداف مشروع قانون المالية الموحد: 

- الارتقاء بالكوادر البشرية بالإدارات المالية بالوزارات والجهات الإدارية، حيث يشترط في مسئوليتها التأهيل العلمي والتدريب المستمر لضمان جودة الأداء المالي، ورفع مستوى القدرات البشرية العاملة في النظام المالي بما يتلاءم والتغيرات الرقمية والاعتماد في إدارة النظام المالي على التكنولوجيا الرقمية الحديثة.
- دمج الموازنة العامة للدولة وقانون المحاسبة الحكومية في قانون موحد.

- خفض عجز في الموازنة العامة للدولة والناتج الإجمالي، خاصة في ظل التوقعات الإيجابية للاقتصاد المصري.

-تحقيق المرونة الكافية في تنفيذ الموازنة، والحفاظ على المخصصات المالية بإعادة استخدامها في السنوات التالية.
 

وفي وقت سابق، وافق مجلس الشيوخ على مشروع قانون مقدم من الحكومة بإصدار قانون المالية العامة الموحد، بشكل نهائي، واتخاذ اللازم بعدها عملًا بحكم المادة 249 من الدستور.

ويأتي مشروع القانون، في إطار توجهات الدولة للإصلاح التشريعي والقضاء على ازدواجية التشريعات وتضاربها، وفي سبيل تحسين الاقتصاد المصري، وفي ظل التغيرات التي طرأت على نمط إعداد الموازنة العامة، وتوصيات المؤسسات الدولية في شأن تطوير الأداء المالي، والتي منها تطوير نظام إعداد الموازنة والرقابة، والممارسات الدولية المرتبطة بأطر الموازنة، والتخطيط الاستراتيجي والتطورات التكنولوجية في مكينة الأداء الموازني، والتشريعات الدستورية والقانونية القائمة، والقدرات اللازمة للتحول وفق المستهدفات الحالية والمستقبلية ومقارنتها بالإمكانات القائمة المتاحة.
 

عاجل