رئيس التحرير
محمود المملوك

شقيقة إسراء عبدالفتاح: “علمت الخبر من القاهرة 24 ودي أول فرحة دخلت بيتنا من سنتين”

 إسراء عبدالفتاح
إسراء عبدالفتاح

علقت شيماء عبدالفتاح شقيقة الناشطة إسراء عبدالفتاح، على قرار السلطات المختصة بإخلاء سبيلها، بقولها إن أسرتها سعيدة جدا بالقرار "أخيرا فرحة هتدخل بيتنا من سنتين".

وتابعت عبدالفتاح، بأنها علمت نبأ إخلاء سبيل شقيقتها من القاهرة 24 وتلقت بعد نشر الخبر عشرات الاتصالات  لكنها لم تكن تعلم حقيقة الأمر حتى اتصلت بها شقيقتها هاتفيا وأخبرتها بصحة الخبر كما أخبرتها بأنها سوف تقضي ليلتها بالقاهرة على أن تعود لمنزل الأسرة في بنها صباح اليوم.  

وقررت جهات التحقيق إخلاء سبيل الناشطة والصحفية إسراء عبد الفتاح، التي تم سجنها على خلفية اتهامات تتعلق بالانضمام إلى جماعة إرهابية، ونشر أخبار كاذبة، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي.


إسراء عبدالفتاح من مؤسسي حركة “6 إبريل” التي دعت إلى الإضراب العام والتظاهر واحتجاجات في مرات عدة.


ووجهت جهات التحقيق إلى إسراء عبدالفتاح تهم ارتكاب جرائم مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وتلقى تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، وتلقى تمويل والاشتراك في اتفاق جنائي، والتجمهر واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب جريمة معاقب عليها في القانون بهدف 


وأسندت جهات التحقيق إلى إسراء ارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، قبل الإفراج عنها منذ قليل.


إسراء عبد الفتاح من ضمن الأسماء الممنوعة من السفر منذ 13 من يناير عام 2015، لاتهامها في قضية "التمويل الأجنبي" لمنظمات المجتمع المدني المصرية، ومُنعت من مغادرة البلاد عبر مطار القاهرة الدولي عندما كانت تنهي إجراءات السفر إلى ألمانيا.


ورفضت السلطات القضائية أكثر من التماسًا تقدمت به إسراء للسماح لها بالسفر، وكان آخرها قبل أسبوعين حينما أجلت محكمة جنايات القاهرة، تظلم إسراء عبدالفتاح على منعها من السفر.

وكانت محكمة الجنايات قررت في وقت سابق تجديد حبس الناشطة إسراء عبدالفتاح 45 يوما على ذمة التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في اتهامها بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة بالقضية المعروفة إعلاميا بـ "الصفافير".


وكشفت تحقيقات النيابة اشتراك إسراء عبدالفتاح، في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، إضافة إلى استخدامها حسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف الإخلال بالنظام العام.


وأفادت التحقيقات بقيام إسراء عبدالفتاح بنشر أخبار كاذبة عن الأوضاع الاقتصادية والسياسية بالبلاد، لزعزعة الثقة في الدولة المصرية ومؤسساتها.


القضية حملت رقم 488 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا والمعروفة إعلاميًا بقضية الصفافير جرى القبض على المتهمين في هذه القضية في غضون شهر مارس 2019، على خلفية حملة الصفافير التي أطلقها الإعلامي الإخواني معتز مطر، على إحدى القنوات الفضائية الإخوانية لمحاولة إعادة النظام الإخواني للحكم، وهي عبارة عن إطلاق الصفافير في وقت واحد كتعبير عن الاحتجاج، وذلك في محاولة تحريضية منه للشعب ضد الدولة المصرية.
وحققت النيابة مع قرابة 12 متهمًا في تلك القضية وصدر بحقهم قرار بالحبس على ذمة القضية.
 
وقررت جهات التحقيق مؤخرا إخلاء سبيل الناشطة السياسية إسراء عبد الفتاح، وكانت النيابة قد وجهت لإسراء تهم ارتكاب جرائم مشاركة جماعة إرهابية في تحقيق أهدافها، وتلقي تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، وتلقي تمويل والاشتراك في اتفاق جنائي، والتجمهر واستخدام حسابات خاصة على شبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب جريمة معاقب عليها في القانون بهدف الإخلال بالنظام العام.