رئيس التحرير
محمود المملوك

هيئة الرعاية الصحية تعلن خطتها بالمحافظات استعدادًا لعيد الأضحى

الرعاية الصحية
الرعاية الصحية

 أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، رفع درجة الاستعداد القصوى بكافة المنشآت الصحية التابعة لها بمحافظات بورسعيد والأقصر والإسماعيلية، وذلك طوال فترة إجازة عيد الأضحى المبارك والتي تستمر حتى 25 يوليو 2021، في إطار خطة الهيئة لتأمين الخدمات الطبية للمواطنين خلال فترة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك وثورة 23 يوليو. 

 

وتضمنت خطة الهيئة، تشكيل غرف للعمليات والطوارئ، تنعقد على مدار الساعة، وبعضوية كافة قيادات الهيئة وفروعها بالمحافظات؛ لمتابعة مجريات الأمور أول بأول وحرصًا على متابعة استمرارية تفعيل خطة التأمين الطبي طوال فترة إجازة عيد الأضحى المبارك بالمحافظات الثلاث. 

 

وأضاف بيان الهيئة، أن الخطة تتضمن تنسيق اجازات الأطقم الطبية والعاملين بكافة المنشآت الصحية التابعة للهيئة، وعمل نوبتجيات تضمن استمرارية العمل داخل المنشآت، مع تشغيل جميع المستشفيات وكافة أقسام الاستقبال والطوارئ بكامل قوتها على مدار الساعة، مشيرًا إلى تكثيف المرور المفاجئ على كافة المستشفيات والوحدات والمراكز الصحية على مدار 24ساعة، وذلك طوال فترة الاحتفال بعيد الأضحى المبارك؛ للوقوف على مدى الالتزام بالخطة، ومتابعة جاهزية المنشآت أولًا بأول.

 

 فيما شملت خطة الهيئة العامة للرعاية الصحية، تشغيل الوحدات والمراكز الأعلى ترددًا لتغطية الاحتياجات الطبية للمواطنين المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل، حيث تستقبل الوحدات كافة حالات الطوارئ، فيما تصرف أيضًا الأدوية لأصحاب الأمراض المزمنة، للمرضى المسجلين بمنظومة التأمين الجديدة والمقرر لهم صرف الأدوية خلال فترة احتفالات عيد الأضحى المبارك.

 

وأكدت الهيئة العامة للرعاية الصحية في بيانها، على توافر المخزون الاستراتيجي من الأدوية والمستلزمات الطبية وأكياس الدم والمحاليل، مشيرة إلى التنسيق المستمر بين الهيئة وفروعها بالمحافظات وإدارات الطب الوقائي التابعة لمديرية الصحة بكل محافظة من المحافظات الثلاث، للتأكد من صرف كافة الأمصال والطعوم وتوافر المخزون الاستراتيجي منها، فضلًا عن التنسيق والمتابعة المستمرة مع هيئة الإسعاف المصرية علي مدار الساعة، وتشكيل فرق الانتشار السريع وإدارة الأزمات للتعامل حال حدوث أي أزمة.

 

 وتهيب الهيئة العامة للرعاية الصحية بالمواطنين باتباع كافة الإجراءات والتدابير الوقائية في مجابهة فيروس كورونا، والحرص على عدم التواجد في الأماكن المزدحمة، مع التأكيد على ضرورة الاستمرار في اتباع الإجراءات الاحترازية كارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين وعدم التكدس أو لمس أي أسطح، وفي حال لمس أي أسطح يجب تطهير اليدين باستمرار، وذلك حرصًا منها على سلامة وصحة المواطنين.