رئيس التحرير
محمود المملوك

"التعليم" ترصد 7 حالات غش بامتحان الفلسفة والمنطق للثانوية العامة

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

تلقت غرفة العمليات المركزية بوزارة التربية والتعليم عدة ملاحظات، حيث رصد فريق مكافحة الغش الإلكتروني 7 حالات غش منهم 1 حالة نشر و6 حالات غش وهم:

- الطالب "م.ه.ا" بإدارة أبو كبير بمحافظة الشرقية؛ نظرًا لحيازة موبايل ونشر الامتحان على الإنترنت.

- الطالب "ا.ع.ا" بإدارة سمالوط بمحافظة المنيا؛ نظرًا لضبط تابلت واستخدامه في الغش.

- الطالب "م.ع.ع" بإدارة اهناسيا بمحافظة بنى سويف؛ نظرًا لضبط سماعة بلوتوث داخل الأذن واخرجها طبيب اللجنة بصعوبة.

- الطالب "ز.م.م" بإدارة غرب طنطا بمحافظة الغربية؛ نظرًا لضبط جهاز تابلت بشريحة خارجية.

- الطالبة "ا.م.ع" بإدارة السنطة بمحافظة الغربية؛ نظرًا لضبط تليفون محمول مغلق.

- الطالبة "ر.م.ح" بإدارة شبرا خيت بمحافظة البحيرة؛ نظرًا لضبط تليفون محمول.

- الطالب "م.ع.ف" بإدارة ديرمواس بمحافظة المنيا؛ نظرًا لحيازة تليفون محمول، وسماعة بلوتوث لاستقبال الإجابات.

وتم تحديد الطلاب المسؤولين عن ذلك؛ واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الحالات.

 

يذكر أن 255 ألف و353 طالب/طالبة بالشعبة الأدبية، يؤدون امتحان مادة الفلسفة والمنطق، وذلك في اليوم الثامن من امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي الحالي 2020/2021، داخل 2201 لجنة على مستوى الجمهورية.

وأدى طلاب  الثانوية للمكفوفين امتحان الجغرافيا ورقة ثانية، بإجمالي 225 طالب/طالبة، كما أدي طلاب الثانوية لمدارس (stem) اختبار الاستعداد للقبول بالجامعات اللغة الأجنبية الثانية، واختبار مقاييس المفاهيم اللغة الأجنبية الثانية بإجمالي 1179 طالب/طالبة.

وحرص الدكتور رضا حجازي نائب الوزير لشئون المعلمين ونائب رئيس عام الامتحان، على متابعة سير عمليات الامتحانات في غرفة العمليات المركزية بالوزارة، والتواصل مع مديري المديريات التعليمية؛ للتأكيد على ضرورة تنظيم دخول الطلاب إلى لجان الامتحانات ومنع تجمعات الطلاب، ومنع تكدس أولياء الأمور أمام اللجان.

وأكد “حجازي” أن امتحانات الثانوية العامة في يومها الثامن سارت بشكل جيد؛ حيث اطمأنت غرفة العمليات المركزية قبل بدء الامتحان على وصول أوراق الأسئلة إلى جميع اللجان الامتحانية بالمحافظات، وأن جميع مراحل العمل بامتحانات الثانوية العامة مؤمنة بالكامل بدءًا من طباعة الأسئلة، "البابل شيت" ومرورًا بنقلها إلى مراكز توزيع ورق الأسئلة ثم لجان سير الامتحان، ولجان النظام والمراقبة.

عاجل