رئيس التحرير
محمود المملوك

والد الطالبة حافظة القرآن المتوفية بالمنوفية: ابنتي تناولت قرص حفظ الغلال بالخطأ

الطالبة المتوفية
الطالبة المتوفية

كشف علي حبيب والد الطالبة آلاء حافظة القرآن الكريم بالمنوفية، مفاجأة هي الأكبر في ظروف وافتها، مشيرًا إلى أن ابنته توفيت بعد تناولها قرص حفظ الغلال، وهي لا تعلم أنها مميتة، وعقب شعورها بالتعب والقيئ، تم نقلها إلى مستشفى زاوية الناعورة التابعة لمركز الشهداء، وتم تحويلها على الفور لمركز السموم في مستشفيات جامعة المنوفية، لمحاولة إنقاذها وتوفيت على إثر ذلك.

وأكد والد حافظة القرآن الكريم بالمنوفية، لـ "القاهرة 24"، أن الوفاة صدمة للأسرة وأهل الشهداء جميعا حتى الآن، مؤكدًا أن الأهالي يقدمون العزاء حتى الآن، نظرًا لما كانت تتمتع به الطالبة الراحلة، من أخلاق وتفوق وسمعه طيبة، بسبب حملها لكتاب الله، إضافة إلى ودها وصلة الرحم التي كانت تحرص عليه من كل الأقارب والجيران.


 والد الطالبة حافظة القرآن بالمنوفية: كانت تحلم بدخول كلية الطب 

وأوضح والد حافظة القرآن بالمنوفية، أن ابنته الراحلة كانت تحلم بدخول كلية الطب، وكانت تعلق لافتة في المنزل باسم الدكتورة آلاء، نظرا لتفوقها الدراسي وطموحها الذي كان يشجعه عليها كل أساتذتها في المراحل التعليمية المختلفة.
 

وقال حبيب، إن ابنته يوم الوفاة سلمت عليه ثم توضأت لصلاة وأقامت صلاتها، ثم فوجئ بتعبها والقيئ المستمر والذي دعاهم إلى نقلها الفوري إلى المستشفى لمحاولة إنقاذها مؤكدًا أنها لم تعرف أنه القرص المميت.

عاجل