رئيس التحرير
محمود المملوك

السيسي يوجه بضم مجتمع مدينة مارينا إلى نطاق العلمين الجديدة

السيسي
السيسي

وجّه الرئيس عبدالفتاح السيسي، بضم مجتمع مدينة مارينا إلى نطاق مدينة العلمين الجديدة.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، بمقر رئاسة الجمهورية بمدينة العلمين الجديدة مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء والفريق أول محمد زكي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، قادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة، ووزراء الداخلية، الكهرباء، الأوقاف، العدل، الزراعة، التنمية المحلية، الإسكان، السياحة والآثار، قطاع الأعمال العام، والطيران المدني.

وصرح المتحدث باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض المخطط التنفيذي لتنمية القطاع الشمالي الغربي للجمهورية امتدادًا من مدينة الإسكندرية وحتي مدينة السلوم غربًا وهو المخطط الذي يهدف لأقامه سلسلة مجتمعات عمرانية وزراعية وصناعية وسياحية ضخمة من خلال إنشاء عدة مشروعات تنموية عملاقة جاري العمل بها في تلك البقعة الجغرافية، وربط تلك المشروعات ببعضها البعض بشبكة طرق متطورة ووسائل نقل حديثة وخطوط السكك الحديدية الجديدة، وفي مقدمة تلك المشروعات المشروع القومي العملاق للإنتاج الزراعي المتكامل "الدلتا الجديدة"، والذي يهدف إلى زيادة الرقعة الزراعية في مصر على امتداد محور الضبعة بواقع مليون فدان في مراحله الأولى قابلين للزيادة بالتوسع في المراحل التالية، وهو المشروع الذي يضم في نطاقه عدة مشروعات للتنمية الزراعية من ضمنها مشروع "مستقبل مصر". 

كما يضم القطاع الغربي كذلك مشروع محطة الضبعة النووية، ومطار العلمين الدولي، ومدينة رأس الحكمة والمنتجعات السياحية الممتدة إلى محافظة مطروح، ومن ضمن المشروعات الأساسية أيضا لتنمية القطاع الغربي مدينة العلمين الجديدة بمساحة 50 ألف فدان بمناطقها السكنية المختلفة وسلسلة الأبراج ومدينة الفنون والثقافة وجامعة العلمين للعلوم والتكنلوجيا والأكاديمية البحرية للعلوم والممشى السياحي على الكورنيش بطول 14 كم والمنطقة المركزية، وهي المدينة المنتظر استيعابها لنحو 2 مليون نسمة.

كما اطلع الرئيس في هذا السياق على تطوير شبكة الطرق الجديدة للقطاع الجغرافي الشمالي الغربي ومحاور الربط ما بين تلك المشروعات، وكذلك مع سائر محافظات الجمهورية بما في ذلك تطوير طرق القاهرة الإسكندرية الصحراوي ومحور الضبعة ومحور التعمير والطريق الدولي الساحلي وطريق وادي النطرون العلمين.

ووجّه الرئيس بأن تتم عملية تطوير تلك المحاور والطرق بمُراعاة أكبر قدر ممكن من التوسعة وعدد الحارات المرورية، وإنشاء مراكز الخدمات ومحطات الوقود لخدمة المُواطنين ولاستيعاب حركة المرور المتوقعة حاليًا ومستقبلًا، نظرًا للتنمية الشاملة التي تشهدها تلك المنطقة، وتتكامل مع الشبكة القومية الحديثة للطرق ووسائل النقل المختلفة على مستوى الجمهورية. 

عاجل