رئيس التحرير
محمود المملوك

استثماراتها 700 مليار جنيه.. كل ما تريد معرفته عن مبادرة "حياة كريمة"

مبادرة حياة كريمة
مبادرة حياة كريمة

انطلقت منذ أيام قليلة الاحتفالية الأولى بمبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي في 2 يناير 2019 لتنمية الريف المصري، ثم تحولت لمشروع قومي في مُقتبل عام 2021؛ لتحسين مستوى المعيشة وجودة الحياة للفئات الأكثر احتياجًا في التجمعات الريفية على مستوى الجمهورية، لتسهم في الارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين

وتسعى “حياة كريمة”؛ لتوحيد الجهود بين كافة مؤسسات الدولة بالتعاون مع: "المجتمع المدني، وشركات القطاع الخاص، وشركاء التنمية في مصر وخارجها بملف التنمية المستدامة"، كما تهدف للقضاء على "الفقر متعدد الأبعاد"، وذلك للتخفيف عن كاهل المواطنين، خاصة الأسر الأكثر احتياجًا في القرى والمراكز المستهدفة، والبالغ عددها 4 آلاف و658 قرية باستثمارات تُقدر بـ700 مليار جنيه.

وتهدف مبادرة  "حياة كريمة"  لتغيير  حياة المصريين للأفضل، وتضم المبادرة 10 ملامح رئيسية لتطوير الريف المصري

أهداف المبادرة:

1- التخفيف عن كاهل المواطنين بالتجمعات الأكثر احتياجا في الريف والمناطق العشوائية في الحضر.

2. التنمية الشاملة للتجمعات الريفية الأكثر احتياجا بهدف القضاء على الفقر متعدد الأبعاد لتوفير حياة كريمة مستدامة للمواطنين على مستوى الجمهورية.

3. الارتقاء بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي والبيئي للأسر المستهدفة.

4. توفير فرص عمل لتدعين استقلالية المواطنين وتحفيزهم للنهوض بمستوى المعيشة لأسرهم وتجمعاتهم المحلية.

5. اشعار المجتمع المحلي بفارق إيجابي في مستوى معيشتهم.

6. تنظيم صفوف المجتمع المدني وتطير الثقة في كافة مؤسسات الدولة.

7. الاستثمار في تنمية الانسان المصري.

8. سد الفجوات التنموية بين المراكز والقرى وتوابعها.

9. إحياء قيم المسؤولية المشتركة بين كافة الجهات الشريكة لتوحيد التدخلات التنموية في المراكز والقرى وتوابعها.

الفئات المستهدفة:

-الأسر الأكثر احتياجا في التجمعات الريفية-

- كبار السن

-ذوي الهمم

-المتطوعين

-النساء المعيلات والمطلقات

-الأيتام والأطفال

-الشباب القادر على العمل

محاور المبادرة:

أولا: سكن كريم

تهدف  مبادرة سكن كريم إلى رفع كفاءة المنازل غير اللائقة في الريف المصرى،  وتتمثل فكرة  "سكن كريم"،  في بناء 3 طوابق بدلًا من مبنى أرضى واحد"

ثانيا: بنية تحتية 

 مشروعات متناهية الصغر وتفعيل دور التعاونيات الإنتاجية في القرى.

ثالثا: خدمات طبية 

بناء مستشفيات ووحدات صحية وتجهيزها من معدات وتشغيلها بالكوادر طبية. إطلاق قوافل طبية وتقديم من خلالها خدمات صحية من أجهزة تعويضية (سماعات ونظارات وكراسي متحركة وعكازات.. إلخ).

رابعا: خدمات تعليمية 

بناء ورفع كفاءة المدارس والحضانات وتجهيزها وتوفير الكوادر التعليمية.

انشاء فصول محو الأمية.

خامسا: تمكين اقتصاد

تدريب وتشغيل من خلال مشروعات متوسطة وصغيرة ومتناهية الصغر.

مجمعات صناعية وحرفية وتوفير فرص عمل.

سادسا: تدخلات اجتماعية وتنمية إنسانية 

تدخلات اجتماعية تشمل بناء وتأهيل الإنسان وتستهدف الأسرة والطفل والمرأة وذوي الهمم وكبار السن ومبادرات توعوية.

توفير سلات غذائية وتوزيعها مُدَّعمة.

زواج اليتيمات بما يشمل تجهيز منازل الزوجية وعقد أفراح جماعية.

تنمية الطفولة بإنشاء حضانات منزلية لترشيد وقت الأمهات في الدور الإنتاجي وكسوة أطفال.

سابعا: تدخلات بيئية

مجمع مخلفات القمامة مع بحث سبل تدويرها