رئيس التحرير
محمود المملوك

جرجي زيدان.. ذكرى وفاة مؤسس الهلال ومدون تاريخ العرب

جرجي زيدان
جرجي زيدان

تمر اليوم ذكرى وفاة الكاتب والأديب اللبناني الكبير "جرجي زيدان" والذي رحل عن عالمنا في 21 يوليو 1914، وسعد من أشهر الادباء الأوائل في كتابة الرواية الحديثة، من مواليد لبنان عام 1861، لعائلة فقيرة، عمل مع والده بعض الوقت، حتى هاجر إلى القاهرة، وفيها اتجه للصحافة بعدما كان قرر دراسة الطب، لكنه عمل في إحدى الصحف ومن وقتها قرر أن هذا هو ما يريد.

عمل فترة كمترجم في  مكتب المخابرات البريطانية في القاهرة، ورافق الحملة الانجليزية في رحلتها إلى السودان، وانصب اهتمام زيدان في دراسة اللغة والتاريخ، وبعدما عاد مرة أخرى للقاهرة أنشأ مجلة الهلال المعروفة إلى الآن.

أول عمل أصدره زيدان كان بعنوان "تاريخ اللغة العربية"، كتب زيدان العديد من الأعمال التي دارت فكرتها حول التاريخ، لكنها لم تكن تعتمد على حقائق كاملة، فكان معظم العمل يأتي في شكل أدبي أبدعه هو في غالبه وأنتج أحداثه، واعتبره بعض المفكرين أنه مشوه للتاريخ بأعماله، وآخرون اعتبروه مبدع وصاحب رسالة ومنتج كبير.

كتب جرجي زيدان العديد من السلاسل المشهورة في اللغة والتاريخ والرواية، منها في اللغة العربية: الألفاظ العربية والفلسفة، تاريخ آداب اللغة العربية، واللغة العربية كائن حي، وفي التاريخ: العرب قبل الإسلام، وتاريخ التمدّن الإسلامي، وتاريخ الماسونية العام، ومن رواياته المشهورة: فتاة غسان، وأرمانوسة المصرية: قصة فتح مصر، وعذراء قريش: مقتل عثمان وواقعتي الجمل وصفين، و‏17 رمضان: أحداث الفتنة الكبرى ومقتل الإمام علي بن أبي طالب، وفتح الأندلس: قصة فتح الأندلس بقيادة طارق بن زياد، والأمين والمأمون: العصر الذهبي للدولة العباسية، وصلاح الدين الأيوبي: الحروب الصليبية، والمملوك الشارد، والكثير غيرهم من الأعمال الهامة والشهيرة للكاتب.